اثيوبيا: مقتل خمسة سائحين واختطاف 4 في هجوم على الحدود مع اريتريا

عفار مصدر الصورة
Image caption تعد منطقة عفار من أشد المناطق حرارة في العالم

قالت الحكومة الاثيوبية إن خمسة سائحين قتلوا واختطف أربعة آخرون على الأقل في هجوم في منطقة عفار النائية الواقعة بالقرب من الحدود مع اريتريا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية بيريكيت سايمون إن ألمانيين اثنين ومجريين اثنين ونمساويا قتلوا في هجوم بمنطقة عفار شمالي البلاد.

وأضاف أن ان مجريا وإيطاليا أُصيبا بينما خُطف ألمانيان واثيوبيان في الهجوم الذي وقع في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء في منطقة تنتشر بها العصابات المسلحة.

ونفت اريتريا الاتهامات التي وجهتها اثيوبيا بضلوعها في الهجوم.

وقال ممثل اريتريا في الاتحاد الأفريقي غرما أسميروم "لقد أصبح لوم إريتريا لما يقع في إثيوبيا هو مسلك الحكومة الأثيوبية المعهود".

وأضاف أسميروم "إن إريتريا لم ولن تؤيد مثل تلك الحوادث".

في الوقت ذاته هددت اثيوبيا باتخاذ " أي اجراء ضروري" ضد جارتها بسبب الهجوم الدامي.

وذكر بيان نشر على الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الأثيوبية " لا يمكن أن تقف الحكومة مكتوفة الايدي بينما لا تزال أسمرة تدعم الانشطة الارهابية على الاراضي الاثيوبية".

ويقول مراسل بي بي سي في شرق افريقيا ويل روس إن هناك مخاوف من أن يؤدي الهجوم إلى اشتعال المواجهة وزيادة الكراهية بين الدولتين الجارتين.

وفي العادة لا يتوجه الى هذه المنطقة سوى الباحثين وعمال الاغاثة والسائحين المغامرين. ويزور المنطقة سنويا نحو 500 سائح مغامر لمشاهدة عجائب مثل منخفض عفار بما يضم من مناجم ملح وبراكين قديمة.

وذكر التلفزيون الحكومي الاثيوبي أن الضحايا كانوا ضمن مجموعة من 27 فردا شملت أيضا أمريكيين واستراليين وبلجيكيين.

ونقل التلفزيون عن مسؤولين قولهم ان 18 فردا بالمجموعة سيصلون الى أديس ابابا في وقت لاحق من مساء الاربعاء.

وكان سائح فرنسي قد اختفى في منطقة عفار عام 2004 ولم يعثر إلا على حقيبته.

وفي 2007 اختطفت جماعة مسلحة مجموعة من الأوربيين وأطلقت سراحهم بعد ذلك.

المزيد حول هذه القصة