اتهام شخص أطلق النار على البيت الأبيض بمحاولة قتل أوباما

 أوباما مصدر الصورة Reuters
Image caption المحققون يتهمون أورتيجا-هيرنانديز بالانتماء لمنظمة متشددة.

تم رسميا توجيه الاتهام لرجل أمريكي بمحاولة اغتيال الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد إطلاق النار على البيت الأبيض في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتم توجيه 17 تهمة لأوسكار أورتيجا-هيرنانديز البالغ من العمر 12 عاما . وتشمل التهم الإضرار بالبيت الأبيض والهجوم باستخدام أسلحة خطيرة.

وقد أعتبر الرجل سليما من الناحية العقلية للمثول أمام المحكمة. ويجرى احتجازه منذ القبض عليه بعد أيام قليلة من وقوع الحادث.

وتم إلقاء القبض على أورتيجا-هيرنانديز في بنسلفانيا يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بينما كان أوباما وزوجته في كاليفورنيا وقت إطلاق النار على البيت الأبيض.

وقال محامي الدفاع عن المتهم لوكالة أنباء أسوشيتد برس إن أورتيجا-هيرنانديز يعتزم الدفع بأنه غير مذنب في جميع التهم الموجه إليه.

ومن المحتمل أن يواجه أورتيجا-هيرنانديز عقوبة تصل إلى السجن مدى الحياة إذا تمت إدانته.

مهمة شخصية

وفي جلسة استماع تمهيدية عقدت في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي أمر قاضي التحقيق باستمرار احتجاز المتهم ورفض الإفراج عنه بكفالة.

وقال المحققون إنه تبين أن أورتيجا-هيرنانديز كان يؤمن بأن الله قد أرسله في مهمة شخصية لمهاجمة البيت الأبيض.

وأضاف المحققون أنهم ليس لديهم أية أسباب تدعو للشك في أن المتهم كان يتبع أي منظمة متشددة.

وقد طالب المحققون الإتحاديون بأن يخضع أورتيجا-هيرنانديز لمزيد من الاختبارات النفسية للتأكد من أن مساءلته من الناحية القانونية أمر ممكن.

وبعد إطلاق النار تجاه البيت الأبيض، وجد المحققون رصاصتين في الجزء الجنوبي من القصر، وهو الجزء الذي تقع فيه غرفة نوم الرئيس الأمريكي.

وقد اخترقت إحدى الرصاصتين حائطا "تاريخيا" من الزجاج الخارجي، ولكن حائطا داخليا آخر من الزجاج البلاستيكي الواقي أوقف الرصاصة. وقد أصابت الرصاصة الثانية الجزء الخارجي من المبني.

وكانت أسرة أورتيجا-هيرنانديز قد أبلغت عن غيابه يوم 31 من أكتوبر/تشرين الأول، وذلك قبل ايام من الحادث.

المزيد حول هذه القصة