رئيس المانيا يزور "فيلا العار" في فان زيه

فان زيه مصدر الصورة BBC World Service
Image caption فيلا مارلييه في فان زيه استضافت مؤتمر فان زيه الشهير عام 1942

تحدث الرئيس الالماني كريستيان فولف عن "العار" الذي لحق بالمانيا، وذلك اثناء زيارة قام بها للفيلا التي استضافت "مؤتمر فان زيه" الشهير عام 1942 الذي وضع فيه الزعماء النازيون خطط "الحل النهائي للمشكلة اليهودية."

وقال الرئيس الالماني لدى زيارته فيلا مارلييه التي استضافت المؤتمر "إنه لمن المهم، بل هو واجب وطني، ان نبقي الذكرى حية."

ووصف الرئيس فولف الفيلا بأنها "مكان يشعر فيه الالمان بالعار."

وعبر الرئيس الالماني عن "الغضب والعار" الذي يشعر به لفشل الاجهزة الامنية في الكشف عن عصابة للنازيين الجدد اقترفت عشر جرائم قتل على مدى عقد من الزمن قبل اكتشافها في نوفمبر / تشرين الثاني المنصرم.

وكان "الحل النهائي" وما تمخض عنه من "محرقة" قد خطط لها في الفيلا المذكورة من قبل راينهارد هايدريتش، الساعد الايمن لهاينريتش هيملر رئيس جهاز الامن في العهد النازي، و14 زعيما آخر.

وكان قتل اليهود قائما آنذاك، ولكن مؤتمر فان زيه حول هذه السياسة الى حملة للابادة الشاملة.

وقد حولت الفيلا الى نصب تذكاري وموقع تربوي.

وقال الرئيس الالماني "ينبغي الا ننسى ابدا ان هذه الفظائع التي تستعصي على الفهم والاستيعاب قد حصلت فعلا."