نائب الرئيس الصيني شي جينبينغ يزور واشنطن الشهر المقبل

شي جينبينغ مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سبق لشي جينبينغ ان زار الولايات المتحدة في عام 1985

أعلن البيت الابيض ان نائب الرئيس الصيني شي جينبينغ سيقوم في الرابع من شهر فبراير / شباط المقبل بزيارة للعاصمة الامريكية يلتقي خلالها بالرئيس باراك اوباما.

وجاء في تصريح اصدره مقر الرئيس الامريكي ان الزعيمين سيناقشان "العديد من القضايا الثنائية والاقليمية والدولية."

وكان شي، المرشح لخلافة الرئيس هو جنتاو في قمة هرم القيادة في بكين، قد عبر في الاسبوع الماضي عن امله في ان تسهم زيارته المقبلة الى العاصمة الامريكية في تخفيف حدة التوتر في العلاقات بين البلدين.

وسيلتقي شي ايضا بنظيره الامريكي جو بايدن، كما سيزور ولايتي كاليفورنيا وآيوا.

وكان شي قد استضاف نائب الرئيس الامريكي عندما زار الاخير الصين لمدة خمسة ايام في العام الماضي، وهي زيارة كانت تهدف الى التعرف على رئيس الصين المقبل الذي كانت واشنطن تجهل الكثير عنه.

ومن المتوقع ان يتسلم شي البالغ من العمر 58 عاما قيادة الحزب الشيوعي الصيني من هو جنتاو نهاية العام الجاري، وان يصبح رئيسا للدولة عندما يتقاعد هو في العام المقبل.

يذكر ان العلاقات بين البلدين قد توترت في الآونة الاخيرة بعد ان دبت بينهما خلافات تتعلق بعدد من القضايا الامنية والاقتصادية.

فواشنطن ما لبثت تضغط على بكين في محاولة لاجبارها على رفع قيمة عملتها، ويتوقع مراقبون ان يواصل الرئيس اوباما هذا المسعى عند لقائه بنائب الرئيس الصيني.

كما كانت المحاولات التي بذلها وزير الخزانة الامريكي تيموثي غيثنر لدى زيارته الصين في وقت سابق من الشهر الجاري لاقناع بكين بالتعاون مع العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على ايران قد قوبلت بتجاهل صيني. ويقول الصينيون إنه لا ينبغي ربط مسألة نشاط طهران النووي بتجارتها النفطية مع ايران.

من الجانب الآخر، عبرت الصين مرارا عن قلقها ازاء الوجود العسكري الامريكي في منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ، وعن سخطها على مبيعات الاسلحة الامريكية لتايوان التي تعتبرها بكين احد اقاليمها.

المزيد حول هذه القصة