مؤتمر الحزب الشيوعي الكوبي ينظر في تحديد ولاية الرئيس

نظام الحزب الواحد يحكم كوبا مصدر الصورة AP
Image caption يرى كاسترو أن قادة الحزب لم يفعلوا ما يكفي للعثور على خلفاء أصغر سنا

يعقد الحزب الشيوعي الحاكم في كوبا مؤتمره الوطني الأول، بحضور 811 مندوبا يجتمعون خلف أبواب مغلقة في هافانا.

وسينظر المؤتمر في خطط لحديد ولاية القادة الكوبيين في السلطة بخمس سنوات. كما سينظر في الحدود العمرية لكبار المسؤولين، في محاولة لتجديد القيادة الثورية الهرمة.

ويدور جدل سياسي منذ بدء الإصلاحات الاقتصادية الواسعة النطاق والتي عززت دور القطاع الخاص في البلاد.

ويحكم كوبا نظام الحزب الواحد، ويحدد الدستور الحزب الشيوعي على أنه "القوة العليا الرائدة في المجتمع والدولة".

وفقا لوثيقة رسمية، فان المؤتمر يجري "تقييما موضوعيا وحاسما" لعمل الحزب الشيوعي وينظر في الحاجة إلى "النقد الداخلي والنقاش".

وتقول مراسلة بي بي سي في هافانا سارة رينسفورد إنه من المتوقع أن يدعو الحزب أعضاءه للتخلي عن الأمور المتعلقة بالحياة اليومية والأعمال.

وسيشكل اقتراح تحديد حكم الرئيس بولايتين كل منها مدتها خمس سنوات، والتي طرحها الرئيس راؤول كاسترو في مؤتمر الحزب في أبريل/ نيسان الماضي، تغييرا جذريا في كوبا.

وتسلم كاسترو (80 عاما) السلطة من اخيه فيديل عام 2008، بعدما حكم البلاد لمدة نصف قرن تقريبا.

كما اقترح الرئيس الحالي الحد من سن كبار المسؤولين، معتبرا أن قادة الحزب لم يفعلوا ما يكفي للعثور على خلفاء أصغر سنا قادرين على الحفاظ على قيم الثورة الاشتراكية.

المزيد حول هذه القصة