في اوكرانيا: مستخدمو الانترنت الغاضبون يغلقون موقع رئيس البلاد

كمبيوتر مصدر الصورة BBC World Service

بعد ان اغلقت الحكومة الاوكرانية موقعا لتبادل ملفات الافلام والموسيقى بشكل ينتهك حقوق الملكية، انتقم الآلاف من مستخدمي الانترنت بمهاجمة موقع الرئيس فكتور يانوكوفيتش وموقع وزارة الداخلية فاغلقوهما.

وكانت الشرطة الاوكرانية قد اغلقت يوم امس الثلاثاء موقع (ex.ua) الذي يحظى بشعبية كبيرة في اوساط مستخدمي الانترنت في البلاد حيث يستخدمه الملايين منهم للحصول على الافلام والموسيقى بشكل مجاني. الا ان السلطات تتهم الموقع بانتهاك حقوق الملكية الفكرية.

واثارت خطوة الحكومة غضب مستخدمي الانترنت الاوكرانيين الذين قاموا "بقصف" المواقع التابعة للحكومة بملايين الطلبات مما تجاوز طاقتها وادى الى انهيارها.

وكتبت الناطقة باسم الرئيس يانوكوفيتش في مدونتها "يقوم مجهولون بمهاجمة المواقع الحكومية الرسمية بطلبات تلقائية مما ادى الى تجاوز طاقتها."

وكتبت "لقد انهار الموقع الخاص بوزارة الداخلية تحت وطأة الهجمات، وثمة دعوات لمستخدمي الانترنت للانضمام الى المجموعات التي تهاجم المواقع الحكومية تحت شعار الدفاع عن مواقع تبادل الملفات."

وكانت الشرطة الاوكرانية قد قالت اليوم الاربعاء إنها تسلمت العديد من الشكاوى تقدمت بها شركات انتاج برامجيات الكمبيوتر من ان منتجاتها توزع مجانا من خلال الموقع المذكور، وانها تقوم بالتحقيق في الموضوع منذ aهر يوليو / تموز الماضي.

وكانت الشرطة قد داهمت في وقت سابق من الاسبوع الجاري مقر الموقع وصادرت اجهزة كمبيوتر تقول إنها كانت تستخدم لتشغيله.

يذكر ان الاوكرانيين العاديين، الذين لا يتجاوز معدل الدخل السنوي للواحد منهم 330 دولارا، ليس بوسعهم شراء الافلام والموسيقى والبرامجيات بشكل قانوني، ولذا فهم يلجأون الى "مواقع التبادل" للحصول على هذه المنتجات بالمجان.