فشل زعماء اليونان في التوصل لاتفاق بشأن صفقة الانقاذ

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لم يتوصل زعماء احزاب الائتلاف الحكومي في اليونان الى اتفاق بشأن خطة الانقاذ المالي الاوروبية بقيمة 130 مليار يورو وذلك في نهاية مفاوضاتهم في اثينا.

ويسعى رئيس الوزراء لوكاس باباديموس للحصول على تاييد زعماء الاحزاب الثلاثة المشاركة في الحكومة للاصلاحات التي يطالب بها صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي كشرط لصفقة الانقاذ.

وكان باباديموس يأمل في الحصول على دعم زعماء الاحزاب والتوصل الى اتفاق بنهاية مفاوضات الاحد، لكن المفاوضات ستستأنف الاثنين.

وتحتاج اليونان للحصول على دفعة من قرض الانقاذ قبل منتصف الشهر المقبل لتفادي التخلف عن سداد اقساط ديون مستحقة.

وكان وزراء دول منطقة اليورو يأملون في الاجتماع يوم الاثنين للانتهاء من صفقة الانقاذ الا ان ذلك الاجتماع ألغي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الا ان مراسل بي بي سي في اثينا مارك لوين يقول ان مكتب رئيس الوزراء اصدر بيانا يقول ان هناك قدر من الاتفاق تم التوصل اليه مع زعماء الاحزاب حول خفض الانفاق العام بنسبة 1.5 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي واعادة رسملة البنوك.

لكنه اضاف انه لم يتم التوصل الى اتفاق بشأن خفض الحد الادنى للاجور وبدلات العطلات.

ويضيف ان هناك تفاهما بشأن بعض القضايا، لكن من غير الواضح ان كان ذلك كافيا لاقناع صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي بان اليونان ملتزمة بالاصلاحات المطوبة كي يفرجوا عن قرض الانقاذ.

و لاتتحمل اليونان عرقلة قرض الانقاذ، وعليها اقساط ديون مستحقة لدائنين من القطاع الخاص بقيمة 14.4 مليار يورو يوم 20 مارس/اذار.

المزيد حول هذه القصة