عرض كبسولة إنقاذ عمال المنجم في تشيلي في متحف العلوم في لندن

كبسولة الإنقاذ مصدر الصورة q
Image caption تزن الكبسولة 460 كيلو غراما

يستضيف متحف العلوم في لندن الكبسولة التي استخدمت لانقاذ 33 عاملا ظلوا محتجزين تحت الأرض بأحد المناجم في تشيلي لمدة 69 يوما.

وكان مهندسون تابعون للبحرية في تشيلي قد صنعوا كبسولة التي أطلق عليها اسم "العنقاء 2" وتزن 460 كيلوغراما، لإخراج العمال المحتجزين بعد انهيار جزء من المنجم في 5 أغسطس/ آب 2010.

وصممت الكبسولة بحيث تحتوي على هواء غني بالأوكسجين يكفي لرحلة تستغرق 20 دقيقة إلى السطح.

وتقول كاترينا نيلسون، من متحف العلوم: "نتذكر جميعا اللحظة التي خرج فيها أول عامل إلى السطح بعدما ظل محتجزا داخل المنجم لقرابة عشرة أسابيع".

وتضيف: "نأمل من خلال عرض الكبسولة داخل المتحف أن نسلط الضوء على التحديات الهندسية والفنية التي واجهها فريق الإنقاذ خلال العملية الاستثنائية".

ويستمر عرض الكبسولة داخل المتحف حتى 13 مايو/أيار.

المزيد حول هذه القصة