محادثات بين أمريكا وكوريا الشمالية لبحث برنامج كوريا النووي

كيم يونغ أون مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سيكون الاجتماع هو الأول منذ تولي كيم يونغ أون الابن القيادة

يلتقي المسؤولون من الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية في بكين الأسبوع القادم لإجراء محادثات تأمل واشنطن من ورائها استيضاح موقف القيادة الجديدة في بيونغيانغ من قضية برنامج كوريا النووي.

ويقول محللون كوريون إنهم لا يتوقعون إحراز تقدم كبير بالنسبة لهذه القضية خلال المحادثات التي من المقرر عقدها في 23 فبراير/شباط بين السفير الأمريكي غلين ديفيز وكيم كيغوان، النائب الأول لوزير الخارجية الكوري.

وكانت بيونغيانغ قد وافقت في شهر سبتمبر/أيلول عام 2005 على التخلي عن برنامجها النووي مقابل المساعدات في الاتفاق الذي قدم فيما عرف بمحادثات الأطراف الستة التي ضمت كوريا الشمالية، وكوريا الجنوبية، والصين، واليابان، وروسيا، والولايات المتحدة.

ومنذ ذلك الوقت، أجرت كوريا الشمالية اختبارين نوويين، وكشفت عن برنامج لتخصيب اليورانيوم، يعطيها الفرصة للحصول على المواد اللازمة لصنع القنابل، إلى جانب برنامجها الطويل الأمد للبلوتونيوم.

وسيكون اجتماع الأسبوع المقبل هو الثالث بين الجانبين خلال الأشهر الثمانية الماضية، لكنه الأول منذ وفاة زعيم كوريا السابق كيم يونغ- إيل الذي خلفه ابنه كيم يونغ أون.

المزيد حول هذه القصة