الجنرال الصربي السابق ملاديتش: محكمة جرائم الحرب منحازة ضدي

راتكو ملاديتش مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الجنرال راتكو ملاديتش في لاهاي

قال الجنرال راتكو ملاديتش، القائد العسكري السابق لصرب البوسنة، إن محكمة جرائم الحرب الدولية التي يمثل امامها منحازة ضده.

وكان ملاديتش قد القي القبض عليه في صربيا في العام الماضي بعد ان قضى 16 عاما هاربا من وجه العدالة.

ويواجه ملاديتش البالغ من العمر 69 عاما 11 تهمة بارتكاب جرائم حرب، بضمنها تهمتان تتعلق بالابادة الجماعية، وهي تهم ينفيها.

وقال ملاديتش في جلسة ابتدائية عقدتها المحكمة في لاهاي بهولندا إن المحكمة "عبارة عن محكمة منحازة تابعة لحلف شمال الاطلسي."

واضاف الجنرال السابق "انكم تقاضوننا باسم حلف الاطلسي، وتحاكمونني وتحاكمون شعبي وليس لكم الحق في ذلك، لأن حلف الاطلسي قصف شعبي."

وعرض ملاديتش على هيئة المحكمة صورا لعائلته ولنفسه مرتديا بزته العسكرية البوسنية.

وقال إنه "فخور بذلك الجيش وتلك البزة" وانه ينبغي للمحكمة السماح لزوجته بجلب البزة اليه ليترديها، الا ان رئيس القضاة الفونس اوري اخبره ان الجهاز الذي يتكلم بواسطته قد اغلق.

ومن المقرر ان تنظلق محاكمة ملاديتش في الرابع عشر من مايو / ايار المقبل بعد ان تأجلت لمرات عديدة نزولا عند طلب هيئة الدفاع التي طالبت بوقت اضافي لتقييم الادلة.

ويواجه ملاديتش تهمة ارتكاب جرائم ابادة في بلدة سربرنيتسه البوسنية التي قتل فيها 7500 مسلم في يوليو / تموز من عام 1995، كما يواجه تهما تتعلق بحصار العاصمة البوسنية سيراييفو الذي استمر من مايو / ايار 1992 الى نوفمبر / تشرين الثاني 1995.

وكانت المحكمة قد قللت عدد التهم الموجهة الى ملاديتش في ديسمبر / كانون الاول المنصرم نظرا لحالته الصحية.

وكان الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش قد توفي وهو رهن الاعتقال لدى المحكمة في عام 2006.

المزيد حول هذه القصة