نجل ملكة هولندا في غيبوبة " قد لا يفيق منها أبدا"

الأمير يوهان فريسو مصدر الصورة Reuters
Image caption الأمير كان في عطلة في جبال الألب

دخل الأمير يوهان فريسو نجل ملكة هولندا في غيبوبة قد لا يفيق منها أبدا كما أكد الأطباء المعالجون له في النمسا حيث أصيب في انهيار جليدي الأسبوع الماضي.

وكان الأمير يوهان فريسو( 43 عاما) قد دهمه انهيار ثلجي في 17 فبراير/شباط الجاري أدى إلى دفنه لنحو 15 دقيقة تحت الثلوج أثناء ممارسته رياضة التزلج على الجليد مع مجموعة من أصدقائه في منتجع ليخ بجبال الألب في النمسا.

وتمكنت فرق الطوارئ من تحديد مكان الأمير المصاب تحت الثلج بفضل جهاز طنان كان بحوزته.

ونقل الأمير إلى المستشفى الجامعي في مدينة إنسبروك حيث زارته والدته بياتريس ملكة هولندا وزوجته ميبل وعدد آخر من أفراد العائلة المالكة.

واكد د. ولفغانغ كولر الطبيب المعالج انه وفريقه بذلوا مجهودا كبيرا على مدى نحو أسبوع لإنقاذ حياة الأمير، وأضاف أن الفحوصات والآشعات أظهرت إصابة المخ بضرر جسيم بسبب الانهيار الثلجي.

وقال في مؤتمر صحفي "لا نستطيع ان نقول بشكل مؤكد اليوم ما إذا كان الأمير فريسو سيستعيد وعيه أم لا ".

وأوضح الطبيب أن الغيبوبة جاءت بسبب عدم وصول الأوكسجين إلى المخ لفترة طويلة بسبب المدة التي قضاها فريسو مطمورا تحت الثلج.

وأضاف أن هذا أدى إلى أزمة قلبية دامت نحو 50 دقيقة وهي "فترة طويلة جدا جدا" ، وبذل الأطباء مجهودا كبيرا لإنعاش المصاب.

مصدر الصورة AFP
Image caption أفراد العائلة المالكة توزافدوا على المستشفى في النمسا لمتابعة حالة الأمير

وقال الطبيب إن الأمير سينقل لاحقا إلى عيادة خاصة لمواصلة العلاج، وأضاف أن الغيبوبة قد تستمر لسنوات.

من جهة أخرى استجوبت الشرطة فلوريان موسبروغر صديق الأمير منذ الطفولة والذي كان برفقته وقت الحادث حول ملابسات الانهيار.

يشار إلى أن فلوريان موسبروغر هو مالك الفندق الذي اعتادت العائلة المالكة الهولندية الإقامة فيه خلال عطلات التزلج في النمسا.

ونجا موسبروغر من الانهيار دون أي إصابات بفضل تجهيزات خاصة للحماية من هذه الحوادث.

وقالت تقارير صحفي إن موسبروغر حفر بيديه وسط الثلوج لإنقاذ صديقة وقام بالاتصال بفرق الطوارئ.

وكان فريسو وهو الابن الثاني للملكة قد تخلى عن حقه في وراثة العرش في عام 2004 عندما تزوج من ناشطة حقوقية هي ميبل فيسه شميت.

ولكن الحكومة رفضت الترخيص بهذا الزواج لأن الزوجين قدما معلومات مضللة عن علاقة سابقة للعروس بزعيم عصابة

ويقضي القانون الهولندي بأن من لهم حق الجلوس على العرش لا بد أن يحظوا بترخيص من الحكومة والبرلمان قبل الزواج وإلا فإنهم يتحملون عاقبة إقدامهم على مثل تلك الخطوة

.وقد أنجب وزوجته بنتين هما لوانا وزاريا.

المزيد حول هذه القصة