13 قتيلا الاقل في عاصفة غرب الولايات المتحدة

منزل مهدم جراء الاعصار مصدر الصورة AP
Image caption يبدأ موسم الاعاصير في الولايات المتحدة في مارس اذار

تسببت عاصفة ضربت مناطق من ولايات الينوي وميزوري وكنساس في مقتل 13 شخصا على الاقل وإصابة العشرات.

وقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص في هاريسبرغ في ولاية الينوي وقتل آخر بالقرب من بافلو في ولاية ميزوري. وأصيب اكثر من ثلاثين.

ويمسح عمال الانقاذ المناطق المتضررة بحثا عن اي اشخاص محاصرين تحت انقاض منازل أو مبان مهدمة.

وقد أعلن سام براونباك حاكم كانساس حالة الطوارئ في الولاية.

وتناثر ركام المباني المهدمة واللافتات واللوحات التي تحمل أسماء الطرق في بلدة برانسون التي تعد مركزا للموسيقى الريفية.

وقال جون مور، وهو شاهد عيان يمتلك مطعما تضرر في العاصفة إن الإعصار عاث فسادا في الشارع الرئيسي في برانسون.

وقال مور "المسرح المجاور لمطعمي بدا كما لو كان قد انفجر حيث تطاير حطامه في كل مكان. والفنادق على جانبي الطريق فقدت أسطحها. قطعت خطوط الكهرباء وتحطم زجاج النوافذ".

وإضاف " انه دمار شديد. قد تصل الخسائر ملايين الدولارات".

وقال كوري ميد كبير الخبراء الجويين في مركز التنبؤ بالأعاصير في أوكلاهوما إن من المرجح أن الاعصار نجم عن ارتطام اعصار بارد عند سلسلة جبال روكي بجبهة دافئة بينما كان يتحرك شرقا.

ويبدأ موسم الأعاصير في غرب الولايات المتحدة في مارس اذار.

وفي مايو أيار 2011 ضرب اعصار مدمر بلدة جوبلين القريبة موديا بحياة 142 شخصا.

المزيد حول هذه القصة