أربايو: شهادة ميلاد أوباما قد تكون مزيفة

جو أربايو مصدر الصورة AFP
Image caption يواجه اربايو اتهامات باستهداف المنحدرين من اصول امريكية لاتينية

قال جو أربايو، وهو رئيس شرطة في ولاية أريزونا، إن شهادة ميلاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تكون مزيفة.

وخلص المحققون الذين كلفهم اربايو ، رئيس شرطة مقاطعة ماريكوبا في ولاية اريزونا، إلى "احتمال ان تكون الوثيقة مزورة".

ويخضع أربايو، المعروف بموقفه المتشدد من الهجرة، للتحقيق إزاء استخدام التصنيف العرقي.

وتزعم وزارة العدل الامريكية ان مكتبه يميز ضد المهاجرين المنحدرين من اصول امريكية لاتينية بشكل دائم.

ويواجه اربايو تحقيقا فدراليا ضد وحدة مكافحة الفساد التابعة له. كما تخضع حملته الانتخابية للفوز بفترة قادمة للتحقيق.

طلب "تيار الشاي"

وقال أربايو معلنا نتائج التحقيق التطوعي الذي اخضع فيه نسخة الكترونية من شهادة ميلاد اوباما للفحص إن "التحقيق كشف شكوكا قوية في كونها اصلية".

وقال أربايو "وفقا للادلة المقدمة والتحقيقات لا يمكنني ان اجزم إن الوثيقة اصلية".

وكان البيت الابيض قد نشر في ابريل / نيسان الماضي 2011 نسخة من شهادة ميلاد اوباما بعد تكهنات بأنه لم يولد في الولايات المتحدة، وهم ما يجعله غير مؤهل للرئاسة.

وقد حد اصدار البيت الابيض لشهادة ميلاد اوباما من مطالبات بعض الجمهورين المحافظين بمزيد من الوضوح عن جهة ميلاد اوباما ومن بينهم رجل الاعمال دونالد ترمب.

وتوجد تقراير عن أن اربايو بدأ تحقيقه بناء على طلب "تيار الشاي" المحافظ.