الصومال: القوات الأفريقية تعلن السيطرة على قاعدة لحركة الشباب في مقديشو

الصومال مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مقاتلون في تنظيم الشباب

قال مسؤولون صوماليون إن القوات الحكومية المدعومة من قبل القوات الافريقية شنت فجر الجمعة هجوما على مواقع لتنظيم الشباب الاسلامي شمال شرقي العاصمة مقديشو وسيطرت علي في وقت لاحق على أحدى قواعد الحركة في المنطقة.

وقال الميجور جنرال فريد موجيشا قائد قوات الاتحاد الأفريقي إن "هذه العملية كانت ضرورية لدعم الأمن في مقديشيو."

وكانت القوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي قد سيطرت على معظم مناطق العاصمة الصومالية العام الماضي.

غير أن المراسلين يقولون إن مقاتلي الشباب كانوا قادرين على شن هجمات على المدينة إنطلاقا من قاعدتهم في ضواحي مقديشيو.

ونقلت وكالة فرانس برس للانباء عن القائد العسكري الصومالي عبدالله على نود قوله "لقد تمكننا من التقدم نحو آخر من يحتفظون به من مواقع في منطقة سوقاهولاها وسيطرنا على النقاط المهمة والحيوية فيه."

واضاف المسؤول العسكري الصومالي "ستتواصل هذه العمليات حتى نتمكن من التخلص من فلول الارهابيين."

واستهلت القوات الحكومية والافريقية هجومها بقصف مدفعي مكثف استهدف الحي الذي كان خاليا من المدنيين حسب قول الحكومة، تقدمت بعده الدبابات والمشاة.

يذكر ان الحي الذي استهدف في هجوم اليوم - الذي جاء بعد اسبوعين من هجوم مماثل شنته القوات الحكومية والافريقية جنوبي العاصمة - كان المعقل الرئيسي الوحيد المتبقي في ايدي الشباب في مقديشو.

وجاء في بلاغ اصدرته قيادة قوات حفظ السلام الافريقية في الصومال "ان الهجوم سيعزز دفاعات مقديشو ويحرم الارهابيين الذين يدعمهم تنظيم القاعدة من معقل مهم كانوا يستخدمونه لاستهداف سكان العاصمة."

ونقلت وكالة فرانس برس للانباء عن احد سكان المنطقة قوله "قصفت القوات الافريقية بالمدفعية المنطقة قصفا عنيفا صباح اليوم، والآن نرى دباباتها ومشاتها يدخلون الحي. لقد رأيت ثلاثة جنود جرحى وهم ينقلون بحافلة."

واضاف الشاهد "ان القوات الحكومية والافريقية تواصل تقدمها في حي سوقاهولاها. لقد كان القتال ضاريا في الصباح الباكر، ولكنه خفت الى حد ما."

المزيد حول هذه القصة