امريكا تحقق في مزاعم قيام طيارين افغان باستخدام طائراتهم لنقل الاسلحة والمخدرات

افغانستان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حرق كمية من المخدرات في افغانستان

أكد مسؤول امريكي لوكالة رويترز يوم الخميس ان السلطات الامريكية تحقق في مزاعم مفادها ان ثمة طيارين في القوة الجوية الافغانية يستخدمون الطائرات التي في عهدتهم لنقل الاسلحة غير المرخصة والمخدرات الى اماكن شتى من البلاد.

وقال المسؤول، وهو المقدم تيم ستاوفر الناطق باسم بعثة التدريب العسكري التابعة لحلف شمال الاطلسي في افغانستان التي تتولى تمويل واعداد قوات الامن الافغانية بما فيها القوة الجوية، "نقوم في الوقت الراهن بدراسة هذه المزاعم، فالسلطات المختصة تحاول التوصل الى قرار عما اذا كانت تستوجب اجراء تحقيق مفصل."

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال، التي كانت اول من اورد النبأ، قد قالت إن السلطات العسكرية الامريكية تحقق فيما اذا كانت لهذه النشاطات المزعومة علاقة بالحادث الذي وقع في ابريل / نيسان الماضي والذي قتل فيه عقيد في القوة الجوية الافغانية ثمانية ضباط في القوة الجوية الامريكية في مطار العاصمة الافغانية كابول.

وقالت الصحيفة إن التقرير الذي اعدته القوة الجوية الامريكية في ذلك الحادث نقل عن مسؤولين امريكيين قولهم إنه من المحتمل جدا ان يكون القاتل متورطا في نقل البضائع الممنوعة.

وكان معظم القتلى في ذلك الحادث يشتركون في تحقيق عن سوء استخدام الطائرات التابعة لسلاح الجو الافغاني.

واضافت الصحيفة ان المزاعم الاخيرة مصدرها ضباط افغان من سلاح الجو وخارجه يتمتعون "بمصداقية"، ومن عناصر تابعة للتحالف الغربي يعملون في سلاح الجو الافغاني.

المزيد حول هذه القصة