امبراطور اليابان يغادر المستشفى بعد جراحة في القلب

اليابان مصدر الصورة AFP
Image caption الإمبراطور الياباني يعاني مشاكل صحية خلال الفترة الأخيرة

أعلن القصر الأمبراطوري الياباني أن الامبراطور أكيهيتو غادر المستشفى في طوكيو بعد عملية استبدال شرايين القلب في القلب.

وكان الامبراطور، وهو رأس الدولة في اليابان البالغ من العمر 78 عاما، قد خضع لجراحة في شهر فبراير/شباط الماضي في مستشفى جامعة طوكيو. ويعاني أكيهيتو من مشاكل صحية كبيرة خلال الشهور الأخيرة.

وقد التقطت صور للإمبراطور وهو يمشي بدون مساعدة ويتحدث مع الأطباء قبل دخوله سيارة برفقة زوجته الأمبراطورة ميتشيكو.

وتقول التقارير إن الأمبراطور حريص على المشاركة في مراسم إحياء ذكرى الزلزال وتسونامي في الحادي عشر من الشهر الحالي.

ورغم أن دور الإمبراطور رمزي احتفالي بدرجة كبيرة ، فإنه يلقى احتراما كبيرا من جانب الكثير من اليابانيين.

وكان أكيهيتو قد تولى العرش الإمبراطوري الياباني في عام 1989بعد وفاة والده الإمبراطور هيروهيتو.

وكان أكيهيتو قد خضع في عام 2003 لجراحة لعلاج سرطان البروستاتا وعانى في أواخر عام 2008 من مشاكل صحية تتعلق بالضغط العصبي النفسي.

وكانت الوكالة الإمبراطورية قد قالت في عام 2009 إن الإمبراطور سوف يقلص مهامه الرسمية مثل إلقاء الخطب ولقاء الشخصيات الأجنبية.

المزيد حول هذه القصة