مقتل وإصابة 6 في هجوم انتحاري على قاعدة أمريكية في كابول

مصدر الصورة Reuters
Image caption حرق نسخ من المصحف أثار موجة غضب كبيرة في أفغانستان

قال مسؤول أفغاني إن مدنيين قُتلا في هجوم انتحاري استهدف قاعدة عسكرية أمريكية في ولاية باغرام شمالي العاصمة الأفغانية كابول.

وتبنت حركة طالبان الهجوم وقالت إنه جاء انتقاماً على حرق نسخ من المصحف في القاعدة الأمريكية قبل نحو أسبوعين.

وقال عبد البصير سلنجي حاكم الولاية "إن مهاجماً يرتدي سترة انتحارية ترجّل من شاحنة وفجّر نفسه خارج مطار قاعدة باغرام" ونتيجة لذلك "قُتل مدنيان وأُصيب أربعة أخرون" ، مضيفاً أنه لم يصب أي من الجنود الأمريكيين في الهجوم.

يُشار إلى أن حركة طالبان كانت قد أعلنت مسؤوليتها عن عدد من التفجيرات السابقة انتقاماً لحرق نسخ من المصحف، كما قالت.

كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد قدَّم اعتذارا عن حرق المصاحف، ووصف الحادث بأنه "أمر غير متعمد، وخطأ". وقد جاء اعتذار أوباما في رسالة إلى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وقد جاء الهجوم الأخير بعد حوالي أسبوعين من اندلاع موجة احتجاجات عنيفة في شتى أنحاء أفغانستان بسبب حرق جنود أمريكيين لنسخ من المصحف داخل قاعدة باغرام العسكرية.

وقد قُتل 30 شخصا على الأقل، من بينهم أربعة جنود أمريكيين، وأُصيب مئات آخرون بجروح في هذه الاحتجاجات.

المزيد حول هذه القصة