رومني يفوز في أوهايو ويتقدم في انتخابات " الثلاثاء الكبير" للحزب الجمهوري

رومني مصدر الصورة BBC World Service

فاز فاز المرشح المعتدل ميت رومني بولاية أوهايو اضافة الى اربع ولايات اخرى متقدما في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة الاميركية.

واظهرت نتائج الانتخابات التمهيدية والتي جرت في عشر ولايات والتي يطلق عليها" الثلاثاء الكبير" فوز رومني في فيريجنيا وفيرمونت وماساتشوستس وايداهو

وفاز منافسه ريك سانتوروم في ولاية تينيسي واوكلاهوما وداكوتا الشمالية.

بينما فاز نيوت غينغريتش في معقله بولاية جورجيا، بينما لن تعلن نتيجة ولاية الاسكا بعد.

ويأتي اعلان فوز رومني في اوهايو بعد ساعات على انتهاء التصويت في ليلة انتخابية طويلة.

واعلنت وسائل الاعلام الاميركية نتائج الاقتراع بعد اغلاق مراكز الاقتراع، وبعد فرز 99 بالمئة من الاصوات حصل رومني على 38 بالمئة من الاصوات مقابل 37 بالمئة لسانتوروم.

ويقول مراسلنا في واشنطن ان النتائج لم تحسم المرشح الجمهوري الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية، حيث من المقرر ان ينافس المرشح الفائز في هذه الانتخابات الرئيس الامريكي باراك أوباما في انتخابات الرئاسة الامريكية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

"الثلاثاء الكبير"

وتجري انتخابات "الثلاثاء الكبير" في عشر ولايات يمثلها اكثر من 400 مندوب فيما يلزم الحصول على تاييد 1144 مندوبا من اجل الفوز بترشيح الحزب.

واهم هذه الولايات جورجيا (جنوب شرق) مع مندوبيها الـ 76 واوهايو (شمال) مع 66 مندوبا وتينيسي (جنوب) مع 58 مندوبا.

مصدر الصورة afp
Image caption تجري انتخابات الثلاثاء الكبير في 10 ولايات ويمثلها أكثر من 400 مندوب

وسيمثل المندوبون مرشحهم في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري الذي سيختار رسميا في أغسطس/ اب في تامبا بولاية فلوريدا المرشح الذي سينافس أوباما في الانتخابات الرئاسية.

وتعتبر اوهايو الواقعة في قلب المنطقة الصناعية ايضا من الولايات الحاسمة للانتخابات الرئاسية.

وتحدث رومني عن اهمية هذه الولاية التي تضم غالبية من الطبقة العاملة امام مؤيديه واصفا السباق فيها بانه "معركة من اجل روح امريكا". وقال خلال تجمع انتخابي في زانسفيل "اذا قمتم بعملكم جيدا سنفوز".

وبعد شهرين على انطلاق الانتخابات التمهيدية للجمهوريين في ايوا (وسط) لا يزال رومني الذي تصدر القسم الاكبر من السباق، يحاول اقناع القاعدة المحافظة للجمهوريين بمواقفه.

وتمكن رئيس مجلس النواب الامريكي السابق نيوت غينغريتش من تحقيق فوز في كارولاينا الجنوبية في 21 يناير/كانون الثاني ثم حقق المدافع عن القيم المسيحية ريك سانتوروم سلسلة انتصارات مفاجئة في فبراير/ شباط. ولم تتمكن القاعدة الناخبة للجمهوريين بعد من الاتحاد حول مرشح واحد.

وبحسب استطلاع للرأي اجرته جامعة كوينيبياك ونشر الاثنين فان ميت رومني تمكن من تحسين مواقعه في الايام القليلة الماضية في اوهايو بحصوله على 34% متقدما على ريك سانتوروم بفارق ثلاث نقاط (31%).

وخلال تجمعات انتخابية في اوهايو الاثنين ركز ميت رومني على الاقتصاد وقدم نفسه على انه الشخصية القادرة على "استعادة الحلم الامريكي" مشيرا الى ان اوباما غير قادر على تعزيز الانتعاش الاقتصادي.

المزيد حول هذه القصة