قتلى وجرحى في انفجارات بمحطة للحافلات في العاصمة الكينية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل خمسة أشخاص واصيب 69 آخرون بجروح في انفجارات بمحطة للحافلات بوسط العاصمة الكينية نيروبي.

وقال شهود عيان إن أشخاصا ألقوا ثلاث قنابل يدوية على الأقل من سيارة باتجاه المحطة، وأفاد الشهود أن القنابل القيت من السيارة في اماكن مختلفة, سواء داخل محطة الحافلات او في جوارها.

واتهم تشارلز اوينو مساعد المتحدث باسم الشرطة الكينية عناصر تابعة لحركة الشباب المجاهدين الصومالية بتدبير الهجوم.

وأضاف في تصريحات للصحافيين " لكننا لن نستسلم. سنتمكن منهم وسنواصل الحرب" التي يشنها الجيش الكيني على مقاتلي المتمردين الشباب في الصومال.

هذا الهجوم هو الاول الذي يستهدف العاصمة الكينية منذ وقوع تفجيرين بواسطة قنابل يدوية في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2011 اسفرا عن سقوط قتيل واكثر من ثلاثين جريحا.

واعتقل شاب كيني من انصار حركة الشباب وتمت ادانته بعد اعترافه بتنفيذ الهجومين.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الشرطة اتهمت حركة الشباب الصومالية بتدبير الهجوم

وتوعدت حركة الشباب مرارا بمهاجمة كينيا ردا على دخول قواتها جنوب الصومال في منتصف أكتوبر الماضي للتصدي لمقاتلي الحركة، ولم يمض شهر حتى تبعتهم قوات اثيوبية.

وسيتم دمج القوات الكينية المنتشرة في الأراضي الصومالية الأسبوع المقبل في قوات الاتحاد الافريقي.

يشار إلى أنه في شهر أغسطس/ آب الماضي أجبرت قوة الاتحاد الافريقي المنتشرة في الصومال مقاتلي حركة الشباب على الانسحاب من العاصمة مقديشو.

وادت هذه الهجمات المشتركة الى حصر سيطرة الشباب في جنوب ووسط الصومال.

المزيد حول هذه القصة