روسيا: مشاركة ضعيفة في مظاهرات دعت اليها المعارضة ضد بوتين

بوتين مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مشاركة ضعيفة في مظاهرات السبت بموسكو

نظم معارضو الرئيس الروسي المنتخب فلاديمير بوتين مظاهرات جديدة السبت في موسكو وعدة مدن روسية للاحتجاج على فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في الرابع من مارس / اذار الجاري.

ولكن نسبة المشاركة في هذه المظاهرات خيبت آمال منظميها، إذ لم يشارك في مظاهرة موسكو اكثر من عشرين ألف متظاهر. وكان المنظمون يأملون في حشد 50 ألف شخص في أحد ميادين العاصمة.

وقالت المعارضة إن 25 الف متظاهرا شاركوا في مظاهرة موسكو بينما قدرت وكالة فرانس برس العدد باقل من عشرة آلاف.

وخطب منظم الاحتجاج فلاديمير ريزكوف المتظاهرين بالقول "السلطات فاقدة للشرعية، فنفس الاشخاص الذين في السلطة هم الذين حرمونا من حق الاختيار، نفسهم الذين دمروا حريتنا في التعبير ودمروا المنافسة السياسية الشريفة."

وتعهد ريزكوف "بمواصلة الاصرار على اصلاح سياسي جدي واجراء انتخابات جديدة."

من جانبه، دعا سيرغيه اودالتسوف، وهو من منظمي الاحتجاج ايضا، الى "مليونية" في موسكو في شهر مايو / ايار المقبل قبل اسبوع واحد من تسلم بوتين مقاليد الرئاسة. وكان اودالستوف قد قال قبيل انطلاق المظاهرة إنه " إذا وصل عدد المتظاهرين إلى 100 ألف، فهذا يعني أننا يمكن تحقيق نتائج ايجابية بشكل سريع،" مضيفا امه "أما إذا قل عدد الحضور عن ذلك فهذا يعني أن عملنا لن يستمر طويلا".

اما بطل الشطرنج الاسبق والمعارض الحالي غاري كاسباروف، فقال "لم تكن انتخابات، بل عملية قام بها شقي كان يتوق للعودة الى الكرملين."

وقالت وكالة فرانس برس إن الشرطة اعتقلت اودالتسوف فيما بعد.

وتعتبر نسبة المشاركة هذه اقل بكثير عن الاعداد التي شاركت في المظاهرات التي شهدتها روسيا في اعقاب الانتخابات النيابية التي اجريت في ديسمبر / كانون الاول المنصرم، وهي انتخابات قالت المعارضة إنها شهدت تزويرا واسع النطاق.

ووجهت المعارضة تهما مماثلة للانتخابات الرئاسية التي اجريت الاسبوع الماضي، حيث تواصلت الاحتجاجات بعد إعلان فوز بوتين بـ63 في المئة من الأصوات.

وتقبلت دول الغرب فوز بوتين بالانتخابات على الرغم من إعلان المراقبين الأوروبيين وجود خروقات في العملية الانتخابية لترجيح كافة بوتين.

وكان بوتين قد شغل منصب رئيس روسيا بين عامي 2000 و2008، لكن الدستور لم يتح له الترشح لفترة ثالثة خلال الانتخابات الماضية.

ويقول مراسل بي بي سي في موسكو ريتشارد غالبين إن بعض قادة المعارضة قللوا من سقف توقعاتهم من أن يلبي حشد كبير الدعوة للتظاهر السبت، مضيفا أن الأمر قد يرجع إلى أن حركة المعارضة فشلت في منع بوتين من الفوز في الانتخابات.

وكانت الشرطة قد اعتقلت نحو 550 متظاهرا الاثنين الماضي في موسكو وسان بطرسبرغ بعد يوم واحد من إعلان نتائج الانتخابات.

وذكر بيان للبيت الابيض أن الرئيس الامريكي باراك اوباما أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الروسي المنتخب الجمعة لتهنئته على فوزه في الانتخابات.

ومن المقرر ان يلتقي اوباما وبوتين في مايو / ايار في قمة مجموعة الثماني في منتجع كامب ديفيد الرئاسي في ماريلاند.