افغانستان: احتراق شاحنة على مدرج مطار قاعدة باستيون بهلمند اثناء وصول وزير الدفاع الامريكي

بانيتا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وقع الحادث اثناء وصول بانيتا الى القاعدة

أصيب أحد افراد قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) في حادث اثر سرقة أفغاني شاحنة وقيادتها بسرعة كبيرة وسط مدرج للطائرات في قاعدة بريطانية في افغانستان.

ووقع الحادث لدى وصول وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا إلى قاعدة كامب باستيون البريطانية في اقليم هلمند.

وادى الحادث إلى اشتعال النيران في السائق الافغاني الذي القي القبض عليه.

واعلن الجيش الامريكي يوم الخميس ان السائق توفي متأثرا بالحروق التي اصيب بها.

وأبلغ الجنرال كيرتس سكباروتي الصحفيين المسافرين مع بانيتا ان الرجل حاول فيما يبدو ان يدهس بشاحنته مجموعة من جنود مشاة البحرية الأمريكية على مهبط الطائرات في قاعدة كامب باستيون في اقليم هلمند بجنوب افغانستان يوم الاربعاء.

وقال سكباروتي انه يشك في ان الرجل الافغاني -وهو متعاقد يعمل مترجما- كان لديه أي فكرة عن وصول بانيتا الي كامب باستيون.

الى الكويت

في غضون ذلك، ُنقل الجندي الأمريكي المتهم بقتل ستة عشر مدنيا أفغانيا في إقليم قندهار من أفغانستان إلى الكويت.

ولم تكشف السلطات حتى الآن عن إسم الجندي، قائلة ً إنها لن تفعل ذلك قبل توجيه الاتهام له.

وقد ُقتل هؤلاء الأفغان ، وتسعة منهم أطفال، داخل منازلهم في الساعات الباكرة من صباح الأحد الماضي.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن الجنرال جون ألن قائدَ القوات الأمريكية في أفغانستان هو الذي إتخذ قرار نقل الجندي الأمريكي إستنادا الى نصيحة قانونية.

وكانت قد صدرت دعوات واسعة النطاق من أجل محاكمته أمام محكمة أفغانية.

وقال الناطق فيما يتعلق بحادث الاربعاء إن بانيتا لم يتعرض لأي خطر.

وقال كيربي إن الشاحنة كانت تنطلق بسرعة بالغة في المدرج الذي كان من المقرر هبوط طائرة بانيتا عليه.

وقال المتحدث إن الطائرة نقلت إلى مدرج آخر، وتشير التقارير الاولية إلى عدم وجود مواد متفجرة في الشاحنة.

ويعمل الافغاني الذي قاد الشاحنة في القاعدة وتعرض لإصابات بالغة ويجري علاجه في احدى المستشفيات.

ويقول كوينتين سمرفيل مراسل بي بي سي في كابول، الذي زار القاعدة مرارا، إن الاجراءات الامنية مشددة للغاية في القاعدة، بما في ذلك الاجراءات الامنية الداخلية بين المباني المختلفة فيها.

المزيد حول هذه القصة