فرنسا تلوح بأنها قد تنسحب من معاهدة شينغين

ساركوزي مصدر الصورة AFP
Image caption يحاول ساركوزي احياء شعبيته باتخاذ اجراءات مشددة ضد الهجرة غير الشرعية.

حذر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاحد من أنه سيعلق مشاركة بلاده في منطقة الشينغين بأوروبا، والتي يتمتع اعضاؤها بالسفر دون حاجة إلى وثائق سفر، اذا لم تتم مراجعة قواعد معاهدة شينغين الخاصة بسفر المهاجرين غير الشرعيين.

وقال ساركوزي في تجمع ضمن حملته الانتخابية بالقرب من باريس "اذا لم يحدث تقدم جاد خلال الاثني عشر شهرا القادمة، ستعلق فرنسا عضويتها في اتفاقية شينغين حتى الانتهاء من المفاوضات".

وقال ساركوزي، الذي يتخذ سياسية يمينية متشددة ازاء الهجرة في محاولة لرفع اسهمه في انتخابات الرئاسة، إنه يجب اتخاذ اجراءات عاجلة لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

وقال ساركوزي "يجب اصلاح معاهدة شينغين على غرار الاصلاحات التي جرت بشأن اليورو".

وأضاف ساركوزي إنه يجب ان يكون لدى الاتحاد الاوربي القدرة على معاقبة الدول الاعضاء في منطقة شينغين التي تفشل في تعزيز حماية حدودها.

ويبلغ عدد سكان منطقة معاهدة شينغين 400 مليون نسمة في 25 دولة يمكنهم السفر من دولهم إلى الدول الاخرى الاعضاء دون الحاجة إلى جواز سفر.

ويمكن بصورة نظرية للمهاجرين غير الشرعيين الذين يتمكنون من دخول إحدى دول منطقة شينغين التنقل بصورة طبيعية بين الدول الاعضاء.