في الهند: اقل من نصف المساكن مزودة بمراحيض

الهند مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اكثر من نصف الهنود يتغوطون في العراء

كشف احدث احصاء عام للسكان اجري في الهند ان نصف مجموع سكان البلاد البالغ عددهم 1,2 مليار نسمة تقريبا لا يملكون مراحيض في مساكنهم، ولكنه كشف ايضا ان عدد الذين يملكون هواتف في دورهم اكبر من عدد الذين يملكون مراحيض.

وكشف الاحصاء عن ان 46,9 في المئة فقط من اصل 246,6 مليون اسرة هندية لديها مراحيض في مساكنها، بينما يتغوط 49,8 بالمئة من الهنود في العراء ويستخدم 3,2 بالمئة المراحيض العامة.

وفيما يخص الهواتف، فقد كشف الاحصاء عن ان 63,2 من المساكن في الهند فيها اجهزة هاتف.

ويقول المحللون إن هذه النتائج توضح التناقضات المعقدة التي يتسم بها النظام الهندي.

ويقولون إن نتائج الاحصاء تكشف عن بلد يتاح للملايين من سكانه التمتع بالتقنية المتقدمة بينما تحرم ملايين اكثر حتى من ابسط مقومات المعيشة.

فحوالي 77 في المئة من المساكن في ولاية جهارختد الشرقية ليس فيها مراحيض، وكذلك 76,6 بالمئة في ولاية اوريسا و75,8 بالمئة في ولاية بيهار. وتعتبر هذه الولايات الثلاث من افقر ولايات الهند حيث لا يتجاوز معدل الدخل فيها دولارا واحدا يوميا.

وقال مدير دائرة الاحصاء في الهند سي تشاندرامولي لدى اعلانه النتائج "إن التغوط في العراء ما زال مشكلة كبيرة بالنسبة للهند، إذ ان نصف سكان البلاد تقريبا مستمرون في ممارسة هذه العادة. ان الاسباب الرئيسية لاستمرار التمسك بهذه العادة تتمثل في التقاليد والثقافة والجهل."

وتكشف نتائج الاحصاء ايضا عن ان 70 في المئة من الهنود يعيشون الآن على هيئة اسر صغيرة، حيث تسكن في 70 بالمئة من المساكن اسر تتكون من زوج وزوجة واطفال، مما يمثل تحولا جذريا عما كان عليه الحال في الماضي حيث كانت معظم المساكن تضم عدة اسر.

ويمتاك اكثر من نصف سكان الهند - 53,2 بالمئة - هاتفا محمولا، بينما ارتفعت نسبة امتلاك اجهزة التلفزيون الى 16 في المئة. اما اجهزة الراديو فقد انخفضت نسبة استخدامها 15 بالمئة.

اما نسبة انتشار اجهزة الكمبيوتر المربوطة بشبكة الانترنت فلا تتجاوز 3,1 في المئة من السكان.