ساركوزي يعتذر لشرطية بعدما قذفها ابنه المراهق بقطعة طماطم

الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي مصدر الصورة AFP
Image caption تشير استطلاعات الرأي إلى أن ساركوزي يأتي في المرتبة الثانية خلف مرشح اليسار هولاند

اعتذر الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، لشرطية بعدما قذفها ابنه المراهق ورفاقه بقطعة طماطم وحبيبات صغيرة من مبنى القصر الجمهوري، الإليزيه، حسب مصدر في الشرطة.

كان ابن ساركوزي، لويس البالغ من العمر 15 عاما ، وزوجته السابقة سيسيليا وأصدقاءهما يلعبون الخميس في ساحة الإليزيه عندما ألقيت قطعة طماطم باتجاه شرطية كانت في الشارع حيث أصيبت بحبيبة في وجنتها.

وأضاف المصدر الأمني أن ساركوزي التقى لاحقا مع الشرطية واعتذر لها بسب سلوك ابنه لكن مكتب الرئيس رفض التعليق على الخبر.

ولساركوزي ولدان من زواجه الأول علما بأنه رزق بابنة من زوجته الثالثة كارلا بروني.

ويُذكر أن استطلاعات الرأي تشير إلى أن ساركوزي الذي يأمل أن يفوز بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة في شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار القادمين يأتي في المرتبة الثانية خلف مرشح الحزب الاشتراكي الفرنسي، فرونسوا هولاند.

المزيد حول هذه القصة