قوات الاتحاد الإفريقي تسيطر على مواقع جديدة خارج مقديشو

الصومال مصدر الصورة BBC World Service

سيطرت قوات الحكومة الصومالية التي تدعمها قوات الاتحاد الإفريقي على مواقع جديدة كان يتركز فيها مقاتلو حركة الشباب في شمال شرق العاصمة الصومالية مقديشو، من بينها جزء من الطريق الرئيسي الذي يربط العاصمة بالمحافظات الجنوبية المتاخمة لها.

ودارت معارك يوم الجمعة في منطقة "جلجلاتو" الواقعة على بعد نحو 20 كيلو مترا شمال شرق مقديشو، وتمكنت القوات الصومالية وقوات الاتحاد الإفريقي من السيطرة علي هذه المنطقة التي كانت معقلا لمقاتلي حركة الشباب في الفترة الأخيرة.

وتسعى القوات الصومالية وقوات الاتحاد الإفريقي الى فك الحصار الذي تفرضه حركة الشباب على مقديشو منذ ثلاث سنوات حيث يسيطر مقاتلو الحركة على جميع المحافظات المتاخمة للعاصمة.

وتواجه حركة الشباب تحالفا من دول المنطقة، حيث سيطرت القوات الإثيوبية على مدن مهمة في وسط وجنوب غرب الصومال مثل بلد وين وبيداوا، كما تقاتل القوات الكينية حركة الشباب في المحافظات الجنوبية، فيما تقود قوات الاتحاد الإفريقي الحرب ضد الحركة في مقديشو.

لكن الحركة لا تزال تسيطر على مناطق شاسعة في وسط وجنوب الصومال، كما غيرت أسلوبها الحربي في مقديشو منذ سحب مقاتليها من المدينة، واعتمدت أسلوب حرب العصابات والهجمات التفجيرية ضد الأهداف الحكومية داخل العاصمة.

وقد كشف قائد القوات الأوغندية الجنرال أروندا نياكريما الذي تقود بلاده قوات الاتحاد الإفريقي في الصومال قبل أيام عن خطة عسكرية للسيطرة على محافظتي شبيلي السفلى وشبيلي الوسطى المتاخمتين للعاصمة، هاتين المنطقتين التي تعتبرها حركة الشباب خط دفاعها الرئيسي لاستمرار سيطرتها على وسط وجنوب الصومال.

المزيد حول هذه القصة