رومني يفوز بالمجمع الانتخابي بولاية وايومينغ، وسانتوروم يحصد أصوات كنساس

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فاز ميت رومني بأصوات المجمَّع الانتخابي لوايومينغ وذلك في الانتخابات التي شهدتها الولاية يوم السبت، بينما اكتسح منافسه السناتور ريك سانتوروم المرشحين في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري الأمريكي لولاية كنساس بحصوله على نسبة 53 في المئة من أصوات المقترعين.

فقد فاز رومني بأصوات ستة مندوبين إلى المجمَّع الانتخابي في الولاية، بينما حصد منافسه سانتوروم أصوات ثلاثة مندوبين، وذهب صوت مندوب واحد لصالح رون بول.

وذكرت التقارير أن صوت أحد مندوبي الولاية لم يتقرر بعد إلى من سيذهب، بينما لم يعرب المندوب الحادي عشر عن التزامه بالتصويت لأي من المتسابقين.

حظوظ

وبهذه النتائج يكون رومني قد عزز من حظوظه بترشيح حزبه له لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في مواجهة المرشح الديمقراطي، الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما.

مصدر الصورة Getty
Image caption فاز رومني في ولايات أوهايو وماساتشوسيتس، إضافة إلى أيداهو وفيرمونت وفرجينيا وألاسكا

وكان فوز سانتوروم في الانتخابات التمهيدية لولاية كنساس قد أُعلن في وقت سابق السبت، إذ فاز بنسبة من الأصوات تعطيه دفعة قوية قُبيل الانتخابات التمهيدية الحاسمة التي ستشهدها ولايتي ألاباما والمسيسبي الجنوبيتان خلال الأسبوع الجاري.

وقالت محطة "سي ان ان" التلفزيونية الأمريكية إنه، وبعد فرز 83 بالمئة من أصوات الناخبين في كنساس، كان السناتور السابق عن بنسلفانيا متقدما بفارق كبير على رومني الذي حصل على نسبة 17 بالمئة من الأصوات، وعلى رئيس مجلس النواب السابق نيوت غينغريتش الذي حصل على نسبة 15 بالمئة.

وحصل رون بول، العضو بمجلس النواب الأمريكي عن ولاية تكساس، على نسبة 13 بالمئة من أصوات الولاية.

وزار سانتوروم سهول وتلال كنساس أكثر من أي مرشح آخر، إذ ظهر في تجمعات انتخابية يومي الأربعاء والجمعة الماضيين.

ومن الممكن أن تؤدي انتصارات جديدة يحققها إلى تقوية موقفه كبديل محافظ لرومني المتقدم في السباق حتى الآن.

سلسلة انتصارات

مصدر الصورة Getty
Image caption سانتوروم: لقد فزنا في الغرب والجنوب ومستعدون للفوز في شتى أرجاء البلاد

وكان رومني قد حقق سلسلة من الانتصارات في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري التي اجريت الثلاثاء الماضي، وأُطلق عليها انتخابات "الثلاثاء العظيم".

فقد فاز رومني في ولايات أوهايو وماساتشوسيتس، إضافة إلى أيداهو وفيرمونت وفرجينيا وألاسكا التي كان المرشح الجمهوري رون بول يعقد عليها آمالا كبيرة.

لكن سانتوروم، وهو عضو كونغرس سابق عن بنسلفانيا، قال إن فوزه في ولايات تنيسي وأوكلاهوما ونورث داكوتا يثبت أنه البديل المحافظ لرومني.

وقال سانتوروم: "لقد فزنا في الغرب والجنوب ومستعدون للفوز في شتى أرجاء البلاد".

وبدأ سانتورم الانتخابات في أوهايو بتفوق كبير في استطلاعات الرأي، لكن رومني تمكن من التغلب عليه "بفضل حملة انتخابية ودعائية مكثفة".

المزيد حول هذه القصة