ارتفاع حصيلة ضحايا العبارة المنكوبة في بنغلاديش الى 40 قتيلا

أحد اقارب ضحايا غرق العبارة مصدر الصورة AFP
Image caption تكثر حوادث غرق العبارات في بنغلاديش نظرا لتراخي اجراءات الأمان.

ارتفعت حصيلة ضحايا العبارة المنكوبة في بنغلادش الى 40 قتيلا بعد انتشال 8 جثث الاربعاء، بواسطة رجال الاسعاف.

وما يزال العشرات في عداد المفقودين جراء غرق العبارة شارياتبور ليل الثلاثاء اثر اصطدامها بناقلة نفط صغيرة في نهر جنوبي البلاد.

وتمكنت فرق الانقاذ من انقاذ 35 شخصا اثر الحادث الذي وقع في نهر مغنا جنوب غرب العاصمة دكا.

وقال بعض من جرى انقاذهم إن العبارة كانت مكتظة. ويرجع السبب في الكثير من حوادث غرق العبارات في بنغلاديش إلى تحميل العبارة بحمولة تزيد عن طاقتها وإلى القصور في اجراءات الامان.

حوادث العبارات

وتكثر حوادث العبارات في شبكة أنهار بنغلاديش الضخمة ويقتل جراءها العشرات كل عام.

وتجمع المئات، من بينهم أقارب من كانوا على متن العبارة، على ضفاف النهر اثناء عملية الانقاذ لأن العبارات في بنغلاديش نادرا ما تعد قائمة باسماء الركاب. كما يشتري كثيرون تذاكرهم بعد ان يستقلوا العبارة.

وفي ابريل / نيسان الماضي قتل ما لا يقل عن 23 شخصا اثر انقلاب عبارة تقل اكثر من مئة شخص في شرق البلاد.

والقوارب هي اكثر وسائل الانتقال شيوعا في المناطق الريفية في بنغلاديش التي تكثر فيها الانهار والمجاري المائية.

وكثيرا ما تنتقد الحكومة لعدم تصديها للتهاون في اجراءات السلامة على متن القوارب والعبارات رغم تعهدها بمواجهة المشكلة.