لو بان تنضم للسباق الرئاسي في فرنسا

مارين لو بان مصدر الصورة Reuters
Image caption تنتهج لو بان سياسة مناهضة للهجرة.

قالت مارين لو بان زعيمة اقصى اليمين الفرنسي إنها حصلت على دعم 500 مسؤول، وهو العدد المطلوب لتأهلها للترشح للرئاسة.

وقالت مرشحة الجبهة الوطنية، والتي يأتي ترتيبها في المركز الثالث في استطلاعات الرأي، الاسبوع الماضي إنها تلقى صعوبة في الحصول على التأييد الكافي الذي يمكنها من الترشح.

ويضع أحدث استطلاع للرأي الرئيس نيكولا ساركوزي في طليعة المرشحين لأول مرة منذ بداية الحملة الانتخاباية.

ولكنه يشير إلى فوز المرشح الاشتراكي فرانسوا هولاند في حال اجراء جولة ثانية.

ووفقا لاستطلاع الرأي، فإن ساركوزي سيفوز بنحو 28.5 بالمئة من الاصوات في الجولة الاولى والتي ستجرى 22 ابريل / نيسان، بينما سيحصل هولاند على 27 بالمئة وتحصل لو بان على 16 بالمئة من الاصوات.

وكانت لو بان قد اقرت في الاسبوع الماضي بأنها تجد صعوبة في الحصول على الخمسمئة توقيع اللازمة لدعم ترشحها قبل الموعد النهائي يوم الجمعة. ومن المتوقع أن تعلن لو بان ترشحها رسميا في معقل ناخبيها في با دو كاليه شمال فرنسا.

وفي وقت لاحقت ارسلت لو بان رسائل شكر عبر تويتر إلى رؤساء البلديات والنشطاء الذين دعموها قائلة إن "النظام الذي حاول منعي من الترشح خسر المعركة".

وفي الشهر الماضي فشلت لو بان في اقناع أعلى المحاكم الفرنسية، وهي المجلس التشريعي، بتغيير نظام الحصول على الترشح للرئاسة بالدعم العلني من المسؤولين في مقابل عدم ذكر هوية من دعموا المرشح.

وقد دعت لو بان الى الحد من الهجرة السنوية بنسبة 95 بالمئة ولكنها وسعت القاعدة التقليدية لحزبها المناهضة عادة للهجرة بالدعوة الى التخلي عن اليورو.