مقتل 28 بلجيكيا منهم 22 طفلا بحادث مروري

الحافلة المنكوبة مصدر الصورة AFP
Image caption الحافلة كانت تقل تلاميذ كانوا يقضون عطلة تزلج بسويسرا

قتل ما لا يقل عن 28 شخصا، منهم 22 طفلا، قتلوا في حادث حافلة ركاب كانت تقلهم في نفق بسويسرا.

كما تعرض 24 طفلا آخر الى اصابات بسبب الحادث الذي وقع في بلدة سييري، التابعة لاقليم (كانتون) فالايس، القريب من الحدود مع ايطاليا.

وقد اصطدمت الحافلة، التي كانت تقل تلاميذ عائدين الى بلدهم بلجيكا، بجدار في نفق في وقت متأخر من مساء الثلاثاء. وقتل سائقا الحافلة في الحادث.

وكان الاطفال البلجيكيون، وهم من بلدتي لوميل وهيفرلي، عائدين الى ديارهم من عطلة تزلج على الجليد في سويسرا.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي إليو دي روبو، خلال زيارة لموقع الحادث، ان "هذا يوم مأساوي لجميع البلجيكيين".

وقد اصطدمت الحافلة في الجدار بحدود الساعة التاسعة مساء الثلاثاء، او الثامنة بتوقيت غرينتش.

وفي بروكسل، قال وزير الخارجية البلجيكي ان معظم الضحايا هم اطفال تبلغ اعمارهم 12 عاما تقريبا، وان الحافلة واحدة من ثلاثة تم استئجارها من قبل جمعية "كريستيان غروب"، وان الحافلتين الأخريين وصلتا بسلام الى بلجيكا.

وكان الاطفال الضحايا قد قضوا اسبوعا في منتجع للتزلج على الجليد بجبال الالب السويسرية.

وقد تم نقل بعض المصابين في الحادث بطائرات هليوكوبتر الى مستشفيات في البلدات المحيطة بمكان الحادث.

وقال رئيس الادعاء العام البلجيكي ان الحافلة كانت جديدة تقريبا، ومزودة باحزمة امان.

واضاف ان الحافلة التي دخلت النفق، المحددة فيه السرعة القصوى بـ 100 كم في الساعة، اصطدمت بمقدمتها بجدار اسمنتي الى جهة اليمين، مصمم ليكون جزءا من مدخل ومخرج لحالات الطوارئ.