الرئيس الأمريكي: خطة الانسحاب من أفغانستان لن تشهد تغييراً مفاجئاً

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنهما سيواصلان المهمة في افغانستان رغم تزايد الدعوات الى التحالف الدولي ، الذي يشكل الأمريكيون والبريطانيون القسم الأكبر من قواته ، لمغادرة البلاد.

وقد أجرى كاميرون محادثات مع أوباما في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض قبل أن يشارك في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الامريكي.

وأكد الرئيس الامريكي باراك اوباما أن الخطة الأمريكية الحالية للانسحاب من أفغانستان لن تشهد "أي تغيرات مفاجئة" رغم الحوادث الدامية التي وقعت مؤخراً في وكان وراءها جنود أمريكيون.

وقال الرئيس الامريكي ، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "لا اتوقع في هذه المرحلة حدوث اي تغيرات فجائية اضافية للخطة الحالية. لقد سحبنا بالفعل عشرة الاف من جنودنا وننوي سحب 23 ألفا أخرين قبل هذا الصيف".

ثم أشاد أوباما بعلاقة بلاده مع بريطانيا واصفاً إياها بالعلاقة "الأساسية". وأضاف الرئيس الامريكي أن هذه العلاقة "لا غنى عنها للأمن والازدهار اللذين نريدهما ، ليس لمواطنينا فقط بل لجميع سكان الكرة الارضية" على حد تعبيره.

من جهته شدد كاميرون على "العلاقة الخاصة" بين لندن وواشنطن. وقال "نحن حلفاء. ولسنا مستعدين لقول ما يجب ان يقال عندما يقتضي الامر ذلك فحسب بل ايضا لفعل ما يجب فعله وبالطريقة الصحيحة".

ويرافق كاميرون في زيارته الى الولايات المتحدة التي تستمر حتى الخميس وفد رفيع المستوى يضم وزير المالية جورج أوزبورن.

المزيد حول هذه القصة