بلجيكا: أسر ضحايا الحافلة المنكوبة يتوجهون للتعرف على جثثهم

الحافلة المنكوبة مصدر الصورة AFP
Image caption الحافلة كانت تقل تلاميذ كانوا يقضون عطلة تزلج بسويسرا

بدأ آباء ضحايا الحافلة البلجيكية المنكوبة في الوصول الى في مشرحة بسويسرا للتعرف على جثث ابنائهم.

وبعد نحو نصف يوم من الارتباك، اصبح بامكان أسر الضحايا، البالغ عددهم 28 شخصا منهم 22 طفلا، الى جانب زيارة المصابين منهم في المستشفيات السويسرية والبلجيكية.

وخصصت الحكومة البلجيكية طائرتين استعدادا لنقل جثث الموتى منهم الى بلجيكا.

وسمح لبعض الاطفال المصابين بالعودة الى ديارهم بعد تلقيهم العلاج، الا ان ثلاثة منهم ما زالوا في حالة حرجة.

وقتل في الحادث ايضا ستة بالغين في اصطدام الحافلة بجدار في نفق بسويسرا. وقتل سائقا الحافلة في الحادث.

ووقع الحادث اثناء عودة الاطفال من عطلة تزلج في منتجع بسويسرا قرب بلدة سييري، التابعة لاقليم (كانتون) فالايس، القريب من الحدود مع ايطاليا.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي إليو دي روبو، خلال زيارة لموقع الحادث، ان "هذا يوم مأساوي لجميع البلجيكيين".

وقد اصطدمت الحافلة في الجدار بحدود الساعة التاسعة مساء الثلاثاء، او الثامنة بتوقيت غرينتش.

وقال رئيس الادعاء العام البلجيكي ان الحافلة كانت جديدة تقريبا، ومزودة باحزمة امان.

واضاف ان الحافلة التي دخلت النفق، المحددة فيه السرعة القصوى بـ 100 كم في الساعة، اصطدمت بمقدمتها بجدار اسمنتي الى جهة اليمين، مصمم ليكون جزءا من مدخل ومخرج لحالات الطوارئ.