اثيوبيا تشن هجوما داخل الأراضي الارترية

الجيش الاثيوبي مصدر الصورة AP
Image caption خاض البلدان حربا عام 1998

قال مسؤولون اثيوبيون إن قوات بلادهم شنت هجوما على مواقع داخل الأراضي الارترية فجر الخميس.

وأكد متحدث باسم الحكومة الاثيوبية أن بلاده شنت الهجوم لأن ارتريا كانت تدرب "مجموعات تخريبية" لشت هجمات داخل اثيوبيا.

وقد لقي عدد من الأشخاص مصرعهم والقي القبض على آخرين لدى مهاجمة ثلاثة معسكرات حسبما أعلن مسؤول عسكري.

ولم تعلق السلطات الارترية على هذه الأنباء حتى الآن.

يذكر أن البلدين خاضا حربا حدودية خلال الفترة بين عامي 1998 و2000، سقط خلالها حوالي 80 ألفا من الجانبين.

وعلى الرغم من توقيع الدولتين على اتفاق للسلام، فإن حالة من التوتر ظلت سائدة بين الجانبين.

لكن الهجوم الذي وقع فجر الخميس هو الأول من نوعه الذي تشنه اثيوبيا داخل الأراضي الارترية منذ نهاية الحرب.

غير أن اثيوبيا القت باللوم على ارتريا خلال الأسابيع الماضية لما اعتبرته دعما لمتمردين اثيوبيين.

يذكر أن جماعات اثيوبية متمردة شنت في يناير/ كانون الثاني الماضي غارة على اقليم عفر شمال اثيوبيا مما أدى إلى مقتل خمسة سائحين غربيين.

وقال شيميلس كيمال المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية إن ارتريا تأوي من وصفهم بأنهم "إرهابيون يتبعون اسلوب (اضرب وفر)".

المزيد حول هذه القصة