كبير أساقفة كنيسة انجلترا يتنحى آخر العام

كبير اساقفة كانتبري مصدر الصورة AP
Image caption سينتقل ويليامز لرئاسة فرع بجامعة كامبردج

اعلن كبير أساقفة كانتبري الدكتور روان ويليامز نيته التنحي من منصبه في ديسمبر/ كانون الاول المقبل، ليشغل منصب مدير الكلية المجدلية في جامعة كامبردج بدءاً من يناير/ كانون الثاني من العام المقبل.

ويشغل الدكتور ويليامز(61 عاما) منصب كبير أساقفة كانتبري الـ104 منذ العام 2002.

وفي بيان نشر على موقعه على الانترنت، قال ويليامز الذي يبلغ أتباع طائفته 77مليون انجيلي، إن شغله منصب كبير الأساقفة كان "امتيازاً كبيراً".

ولفت إلى ان قرار التنحي لم يكن سهلاً، مضيفاً أن هناك "الكثير للقيام به"، وشكر العاملين في كنيسة انجلترا خصوصاً والانجيليين عموماً الذين "جلبوا الرؤية والأمل والإثارة" خلال شغله مهام وظيفته.

ويرى كثيرون أن قراره الرحيل لن يشكل صدمة، خصوصاً أن ويليامز لم يكن يوماً راغباً بهذا المنصب.

وشاب السنوات العشرة من ولايته نزاعات عاصفة، ولاسيما تلك المتعلقة بالمثلية الجنسية. وكادت كنيسة انجلترا تنقسم حيال مسألة مثلية رجال الدين أو تعيين نساء أساقفة.

وقدم ويليامز دعماً كبيراً للمرأة، فيما أبدى اعتراضاً على التعيين العلني لأسقف مثلي الجنس في منطقة ريدينغ قرب لندن.

كما كانت له تصريحات مثيرة للجدل، كتلك التي أدلى بها عام 2008، وقال فيها إنه لا مفر من تبني بعض أحكام الشريعة الإسلامية في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة