مقتل شخص واصابة آخر بجروح خطرة في اعتداء داخل مسجد في فرنسا

رجل يصلي
Image caption قالت الشرطة الفرنسية إن المعتدي على المصلين مختل عقليا

قالت مصادر في الشرطة الفرنسية إن رجلا "مختلا" هاجم المصلين في مسجد في بلدة آراس الواقعة في شمال البلاد، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخر بجراح خطيرة.

وأفادت الشرطة إن الرجل كان في حوزته مضرب للبيسبول استخدمه في الاعتداء على المصلين.

وأفادت مصادر الشرطة ان الرجل الذي له "سوابق تتعلق بامراض نفسية" اعتقل اثر الحادث.

وافاد مصدر مقرب من التحقيق ان الرجل الذي يزعم قيامه بالاعتداء على المصلين يبلغ 32 عاما وأنه"مسلم يمارس دينه" وينحدر من أصول مغربية.

وقال عبد القادر السويج الممثل الاقليمي لاتحاد المسجد الكبير في باريس لوكالة فرانس برس إن من قام بالاعتداء "شاب مسلم كان يرتاد المسجد ومعروف بأنه مختل".

واضاف "كان قد تصرف من قبل بشكل غير طبيعي اثناء الصلاة وطلب إليه عدم العودة الى المسجد. وقد عاد اليوم".

وقال وزير الداخلية كلود غيان لوكالة فرانس برس ان "المؤشرات الاولى التي في حوزتي هي انه عمل شخص كانت له سوابق تتعلق بامراض نفسية".

وندد الوزير بما قال إنه "عمل يتسم بوحشية غريبة" ودان بشدة "عملية القتل هذه".