ألمانيا: الجمعية الاتحادية تنتخب رئيسا جديدا للبلاد

يواخيم غاوك والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل مصدر الصورة d
Image caption من المؤكد فوز غاوك بالمنصب الشرفي نظرا لاجماع الأحزاب الرئيسية عليه

تنتخب الجمعية الاتحادية في ألمانيا الأحد رئيسا جديدا للبلاد خلفا للرئيس كريستيان فولف الذي استقال من منصبه الشهر الماضي بسبب فضيحة مالية.

وتُعد الجمعية الاتحادية التي يصل عدد أعضائها إلى 1240 عضوا أكبر جمعية برلمانية في ألمانيا.

وتتكون من نواب البوندستاغ الألماني وعددهم 620، يُضاف إليهم 620 مندوبا ترشحهم برلمانات الولايات الاتحادية.

ويتوقع أن يفوز المرشح يواخيم غاوك بالمنصب في الدورة الأولى وذلك نظرا لاجماع الأحزاب الرئيسية في مجلس النواب على اختياره باستثناء حزب اليسار الراديكالي "دي لينكي".

ويعد غاوك أحد أبرز رموز حركة الاحتجاجات السلمية التي أدت الى سقوط جدار برلين.

وقد تولى لعشر سنوات رئاسة الهيئة التي كلفت ادارة ملفات الشرطة السياسية في ألمانيا الشرقية.

وكان غاوك مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر في اقتراع الجمعية الاتحادية عام 2010 ولكنه خسر أمام فولف مرشح الائتلاف الحاكم بزعامة المستشارة انجيلا ميركل.

وفي المقابل، حظيت بياتي كلارسفيلد وهي ناشطة في مجال "مطاردة النازيين" بدعم اليسار الراديكالي في البلاد.

وتشير التقديرات إلى أن غاوك سيحصل على تسعين في المئة من الأصوات.

ويعتبر منصب الرئيس في ألمانيا شرفيا وتمتد فترة الولاية إلى خمس سنوات.

المزيد حول هذه القصة