اندونيسيا: الشرطة تقتل خمسة يشتبه بأنهم متشددون في بالي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مسؤولون في اندونيسيا الاثنين إن الشرطة قتلت خمسة أشخاص يشتبه في أنهم متشددون في بالي قاموا بتحديد وتفقد اهداف يعتزمون مهاجمتها.

وصرح رئيس وحدة مكافحة الارهاب في اندونيسيا لبي بي سي إن المشتبه فيهم قتلوا في غارتين شنتهما الشرطة ليل الأحد.

وذكرت وسائل إعلام أن وحدة مكافحة الارهاب بالشرطة الاندونيسية اقتحمت مكانين منفصلين في منتجع بالي احدهما في دينباسار عاصمة بالي وفي فندق في سانور.

كما صادرت الشرطة كمية من الأسلحة والذخيرة بعد مداهمة مقر المشتبه فيهم الذي يعتقد أنهم ينتمون للجماعة الإسلامية في اندونيسيا التي لها صلة بتنظيم القاعدة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المتحدث باسم الشرطة قوله " الليلة الماضية قمنا بشل حركة خمسة كانوا يخططون لارتكاب اعمال ارهابية وسرقة مكاتب للصرف الاجنبي ومتجر ذهب في عدة اماكن في بالي".

مصدر الصورة Reuters
Image caption الشرطة شنت غارتين على مكانين منفصلين في منتجع بالي

وأضاف قائلا " قتل كل المشتبه بهم خلال المداهمات لانهم تصدوا لرجال الشرطة".

وقال انسياد مباي رئيس وحدة مكافحة الإرهاب إن المشتبه فيهم " كان لديهم عدة اهداف في عدة اماكن في بالي. وقد تفقدوا هذه الاماكن".

ووصف مباي هذه المواقع بأنها "اهداف نمطية للارهابيين" ولكنه امتنع عن ذكر تفاصيل اخرى.

وأوضح انه تم الربط بين المجموعة التي ينتمي اليها المشتبه بهم ومجموعة قامت بعمليات سطو على بنوك في ميدان وتدريبات شبه عسكرية في اتشيه وسولو بوسط جاوة.

وفي عام 2002 اسفرت تفجيرات في بالي عن قتل اكثر من 200 شخص معظمهم من السائحين الاستراليين وانحي باللائمة فيها على الجماعة الاسلامية المرتبطة بالقاعدة.

المزيد حول هذه القصة