بريطانيا تتهم إيران بحجب موقعها للتواصل مع الإيرانيين

موقع بريطاني مصدر الصورة x
Image caption موقع الخارجية البريطانية حُجب بعد 3 أيام من تدشينه

قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن طهران حجبت موقعا لوزارة الخارجية البريطانية على الإنترنت في إيران كجزء مما وصفه بـ"سياسة الحظر الخانق التي تتبعها".

وقال هيغ إن موقع "UK for Iranians" قد دشن في 14 مارس/أذار الحالي للوصول إلى المواطنين الإيرانيين، لكنه حُجب في 17 مارس/أذار.

وكان هيغ قد قال في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي إن السلطات الإيرانية منعت الإيرانيين من الوصول لموقع السفارة البريطانية على الإنترنت.

وكانت بريطانيا قد أغلقت العام الماضي سفارتها في طهران، وطردت الدبلوماسيين الإيرانيين من لندن.

وكانت تلك الخطوة قد أعقبت هجوما على مبنى السفارة البريطانية في طهران، وصفته إيران بأنه "سلوك غير مقبول من قبل عدد قليل من المحتجين". لكن الدبلوماسيين البريطانيين عبروا عن اعتقادهم بأن الحكومة الإيرانية كانت تدعم الهجوم.

لا خلاف مع الإيرانيين

وقال هيغ في بيان صدر الأحد إن موقع "UK for Iranians" أنشئ لشرح سياسة المملكة المتحدة وللتواصل مع الإيرانيين، وإن منع الإيرانيين من الوصول إليه "كان جزءا صغيرا مما يعانيه الإيرانيون يوميا".

واتهم الحكومة الإيرانية بأنها شوشت على محطات تليفزيونية فضائية دولية، وأوقفت إنتاج الأفلام والمسرحيات، وأعادت كتابة الأدب الفارسي القديم، وحظرت طباعة بعض الكتب وبعض الصحف.

وأضاف هيغ "لا خلاف بيننا وبين الشعب الإيراني، ونأسف لأن السلطات الإيرانية تخشى من تفاعل مواطنيها مع العالم الخارجي".

وقال هيغ مؤكدا "سنواصل البحث عن فرص للتواصل مع الشعب الإيراني، ولدينا ثقة في أن الإيرانيين يتطلعون للخارج، ويستحقون الحريات ذاتها التي يتمتع بها الآخرون حول العالم".

وكانت المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، والاتحاد الأوربي قد فرضت عقوبات على إيران، متهمة إياها بالسعي إلى تطوير أسلحة نووية.

أما إيران فتقول إن برنامجها النووي سلمي.

المزيد حول هذه القصة