المكسيك: مقتل 12 شرطيا كانوا يحققون في جرائم قتل

شرطة مكافحة المخدرات مصدر الصورة Reuters
Image caption تسببت تجارة المخدرات في مصرع 50 ألف شخص في المكسيك منذ عام 2006

قتل مسلحون في غرب المكسيك 12 ضابط شرطة كانوا يحققون في حادث قتل عشرة أشخاص.

وقد هوجم الضباط يوم الأحد بينما كانوا يبحثون عن جثث القتلى بعد أن عثر على الرؤوس المقطوعة بالقرب من بلدة تيلو لوبان في محافظة جيوريرو.

وعثر بجوار الرؤوس المقطوعة على رسائل تهديد موجهة إلى عصابة (لا فاميليا) للمخدرات.

ويقول مراسلون إن "لا فاميليا" و"نايتس تيمبلار" عصابتان متنافستان تخوضان قتالا شرسا للسيطرة على تجارة المخدرات في المنطقة.

ولم يكشف عن الكثير من المعلومات بشأن الكمين الذي أدى إلى مقتل ضباط الشرطة في وقت متأخر من يوم الأحد.

وإضافة إلى القتلى الـ12، يتلقى تسعة من رجال الشرطة العلاج في المستشفى إثر إصابتهم بجروح.

يذكر أن حوالي 4000 من رجال الشرطة والجيش المكسيكي يشاركون في عمليات مكافحة المخدرات في المنطقة.

لكن تجارة المخدرات لا تزال متفشية في المنطقة وتتسبب في فقدان الكثير من الأرواح، حيث لقي حوالي 50 ألف شخص مصرعهم على خلفية تلك التجارة منذ عام 2006.

وياتي الكشف عن مقتل اولئك الضباط مع اقتراب زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى البلاد، حيث من المتوقع أن يعلق على العنف المرتبط بتجارة المخدرات.

ويقول ويل غرانت مراسل بي بي سي في المكسيك إن المواطنين يأملون في الحصول على فترة راحة من أعمال العنف خلال زيارة البابا، لكنها قد لا تدوم لفترة طويلة.

المزيد حول هذه القصة