زلزال قوي يضرب الساحل الغربي للمكسيك

موظفون يتجمعون في احد ميادين ميكسيكو سيتي اثر اخلاء مكاتبهم عقب الزلزال مصدر الصورة AP
Image caption بلغت شدة الزلزال 7.6 درجة

ضرب زلزال قوي بلغت شدته 7,4 درجات المنطقة المحيطة بمنتجع اكابولكو على ساحل المحيط الهادئ غربي المكسيك.

وقالت وكالة المسح الجيولوجي الامريكية إن مركز الزلزال كان على مسافة 25 كيلومترا شرقي بلدة اوميتيبيك في ولاية غويريرو على بعد 11 كيلومترا من سطح الارض.

وتسبب الزلزال في تأرجح المباني في العاصمة ميكسيكو سيتي التي تبعد بمسافة كبيرة عن مركز الزلزال وأثار حالة من الفزع أدت إلى هروع الموظفين من مكاتبهم وفرار السكان من منازلهم.

وقال مارسيلو ابرارد عمدة ميكسيكو سيتي في رسالة أرسلها عبر تويتر إن "الخدمات الاستراتيجية" لم يلحق بها أعطال.

وقال ابرارد إنه لم ير أي اضرار في تفقده للمدينة بالطائرة المروحية.

وقال انخيل اغوير حاكم ولاية غويريرو إن اكثر من 500 مسكن اصيبت باضرار.

وقال حاكم الولاية للتلفزيون المحلي إنه لم تسجل اية اصابات بشرية في ولاية غويريرو او في ولاية اواكساكا المجاورة، مضيفا ان السلطات تقوم بتفتيش المدارس والمباني الحكومية القريبة من اوميتيبيك للبحث عن مصابين.

من جانبه، قال كارلوس فالديز غونزاليز مدير وكالة المسح الزلزالي المكسيكية إن ستة هزات ارتدادية اعقبت الزلزال، وانه يتوقع ان تقع هزات اخرى في الساعات الـ 24 المقبلة.

واضاف غونزاليز إن واحدة من الهزات الارتدادية بلغت شدتها 5,3 درجات.

وقال ويل غرانت مراسل بي بي سي في العاصمة المكسيكية إن المباني في المدينة اهتزت لفترة تجاوزت دقيقة واحدة، وان جسرا للمشاة هوى وسحق حافلة كانت مارة تحته، ولكن لم يبلغ عن وقوع وفيات في العاصمة.

واضاف مراسلنا ان شبكات الهواتف النقالة تأثرت بالهزة، مما جعل من العسير على السكان الاتصال بذويهم.

ولم يؤثر الزلزال على حركة الطائرات في مطار مكسيكو سيتي الدولي، ولم تتأثر سوى اثنتان من الرحلات المتجهة الى الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة