انتخابات الحزب الجمهوري: رومني يفوز في ولاية الينوي

رومني مصدر الصورة AFP
Image caption يزيد فوز رومني في الينوي من فرص فوزه بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة

وسّع المرشح التمهيدي للحزب الجمهوري ميت رومني الفارق بينه وبين منافسه ريك سانتورم في السباق الجمهوري للترشيح للانتخابات الرئاسية عقب فوزه في الانتخابات التمهيدية بولاية إلينوي يوم الثلاثاء.

وقالت شبكة سي إن إن الإخبارية إن رومني حصل على 47 بالمئة من أصوات الناخبين بينما حصل منافسه سانتورم على 35 بالمئة وذلك بعد فرز95 بالمئة من الأصوات.

يزيد هذا الفوز فرص رومني في الفوز بترشيح الحزب الجمهوري بعد أن رفع رصيده من عدد المندوبين إلى 540 طبقاً لشبكة سي إن إن الإخبارية. بينما يبقى رصيد سانتورم متوقفا عند 239 مندوباً.

ويحتاج المرشح الراغب في خوض الإنتخابات الرئاسية الأمريكية إلى تأييد 1144 مندوباً من الحزب الجمهوري.

استغل رومني انتصاره في إلينوي ليطلب من مؤيدي الحزب الجمهوري التوحد حول ترشيحه بعدما اشتدت ضراوة معركة الانتخابات التمهيدية بينه و بين المرشحين الآخرين.

وقال رومني في خطاب لمؤيديه في شيكاغو بعد فوزه: "الإنتخابات مبنية على الإختيار واليوم إنضم مئات الآلاف من الأمريكيين في ولاية إلينوي إلى الملايين الآخرين في كل أنحاء البلاد."

ويقول موقع "بوليتيكو" الإخباري الأمريكي إن فوز رومني في إلينوي سيعطي حملته زخماً إضافياً قبل الإنتخابات التمهيدية في في ولايتي ويسكونسن في 3 آبريل\نيسان و بنسِلفانيا يوم 24 إبريل\نيسان.

وتعتبر معركة بنسلفانيا الانتخابية الأهم لرومني، فبالإضافة إلى أنها الولاية التي ينحدر منها غريمه ريك سانتورم، يعتبر فوز رومني بأصوات مندوبيها ال 72 نقطة محورية في السباق الجمهوري التمهيدي.

و تتضائل فرص سانتورم في الفوز بالعدد الأكبر من المندوبين بعد خسارته في إلينوي. و تعتمد إستراتيجيته الآن بشكل رئيسي على محاولة منع رومني من الفوز بغالبية أصوات مندوبي الحزب الجمهوري ليبقي ذلك باب المنافسة مفتوحا حتى نهاية الإنتخابات التمهيدية في شهر يونيو.

عندئذٍ، يأمل سانتورم في أن يؤول السباق إلى من يحوز على أصوات المحافظين المتشددين في الحزب الجمهوري الذين سيحضرون المؤتمر الوطني الجمهوري في مدينة تامبا في ولاية فلوريدا في شهر أغسطس\آب.