أفغانستان: مقتل جندي إيطالي وبرلمانيين أفغان سابقين وعناصر شرطة في هجومين

50 عسكريا ايطاليا قتلوا في افغانستان مصدر الصورة AFP
Image caption 50 عسكريا ايطاليا قتلوا في افغانستان

قتل جندي إيطالي في هجوم شنه عناصر من طالبان تزامناً مع هجوم آخر ادى الى مقتل برلمانيين أفغان سابقين وعناصر شرطة.

وقتل جندي ايطالي واصيب خمسة اخرون في هجوم بالهاون وقع السبت في افغانستان.

واعلنت وزارة الدفاع الايطالية في بيان ان "جنديا ايطاليا قضى واصيب خمسة اخرون في هجوم بمدافع الهاون على قاعدة امامية في غوليسان في القطاع الجنوبي الشرقي للمنطقة الخاضعة للمسؤولية الايطالية" في اقليم هراة مشيرا الى ان الجرحى الخمسة نقلوا بمروحية الى اقرب مستشفى. وسبق ان قتل ثلاثة جنود ايطاليين اخرين في حادث مرور وقع قبل خمسة اسابيع في افغانستان.

وبذلك، يكون قد قتل 50 عسكريا ايطاليا في اطار عمليات عسكرية او حوادث طرق منذ بدء النزاع في افغانستان.

الى ذلك، قتل عضو سابق في مجلس الشيوخ واربعة شرطيين عندما تعرضت آليتهم لانفجار في جنوب افغانستان حيث يتمركز عناصر طالبان بقوة.

وقال سيد حمدارد المتحدث باسم ولاية اوروزغان حيث وقع الحادث ان قنبلة "أصابت سيارة رباعية الدفع فقتل حاجي خيرو وهو عضو سابق في مجلس الشيوخ واربعة شرطيين".

لكن مسؤول الامن في الولاية قلاب خان اعلن ان الهجوم ادى الى مقتل عضو في مجلس الشيوخ وزعيم قبلي واثنين من الحراس.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

باكستان

وفي باكستان المجاورة، قتل 18 مسلحاً و3 جنود على الأقل في اشتباكات وقعت في منطقة أوراكزاي العليا القبلية شمال غربي باكستان.

وصرح مسؤول في القوات الباكستانية ان الهجوم استهدف مركزا للمراقبة في قطاع خاديزاي في محيط كالايا كبرى مدن منطقة اوراكزاي، في موقع خارج عن سيطرة الحكومة وتهيمن عليه حركة طالبان ويشهد مواجهات بين الشرطة والاسلاميين باستمرار.

واضاف ان "ثلاثة جنود قتلوا في الهجوم الذي شنه ليل الجمعة السبت حوالى عشرة من عناصر طالبان المسلحين ببنادق وصواريخ".

واوضح مسؤول آخر ان قوات الامن الباكستانية قتلت اكثر من عشرة مهاجمين في حصيلة تعذر التحقق منها من مصدر مستقل.

وقال مسؤول أمني ان بعض المسلحين تمكنوا من الفرار بعد الحادث لكن عملية تفتنيش انطلقت في المنطقة.

وفي سياق متصل، أصيب عنصران من الشرطة في حادث إطلاق نار بمنطقة لاندهي الباكستانية.

وقتل مسلحو طالبان اكثر من 4900 شخص في باكستان منذ هجوم الجيش على مسجد للاصوليين في يوليو/ تموز 2007.

المزيد حول هذه القصة