مقتل 6 اشخاص في اطلاق نار في نيجيريا اثر هجوم لجماعة بوكو حرام

نيجيريا
Image caption مدينة مايدوغوري احد معاقل جماعة بوكو حرام

قتل ثلاثة اشخاص بينهم شرطي سابق في شمال شرق نيجيريا على ايدي عناصر من جماعة بوكو حرام الاسلامية التي قتل ثلاثة من عناصرها خلال اشتباك مع الجيش النيجيري، كما اعلن متحدث عسكري الاحد.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن المقدم صغير موسى الناطق باسم قوة خاصة نشرت في مدينة مايدوغوري، وهي معقل لبوكو حرام ـ قوله ان اسلاميين هاجموا "موقعا" للقوة الخاصة في المدينة.

واضاف الضابط: "تم صد الهجوم وهرب عناصر جماعة بوكو حرام، الا انهم قاموا بقتل شرطي متقاعد مع اثنين من اصدقائه كانوا امام منزل الشرطي".

وكانت جماعة بوكو حرام شنت هجوما آخر السبت على مايدوغوري، التي تشهد اعمال عنف شبه يومية، ما ادى الى اشتباك امتد طوال الليل مع الجيش انتهى بمقتل ثلاثة اسلاميين.

وقال المتحدث صباح الاحد: "قتل ثلاثة من عناصر بوكو حرام. وقد اطلقت قواتنا حملة مطاردة لاعضاء هذه المجموعة، ونحن نسيطر على الوضع".

وارغم الجنود حوالى 200 من السكان على البقاء ممددين ارضا لحمايتهم من الرصاص خلال الاشتباك.

وقال المتحدث: "كان ذلك لصالحهم، اردنا تجنب اصابتهم بالرصاص".

وقد كثفت جماعة بوكو حرام منذ اشهر هجماتها الدامية، وتبنت عدة عمليات واسعة النطاق بينها سلسلة هجمات وقعت في 20 يناير/كانون الثاني في كانو بشمال نيجيريا اوقعت 185 قتيلا.

كما حملت السلطات الجماعة المتشددة مسؤولية عدة اغتيالات طالت رجال شرطة واعتداءات بالقنابل لا سيما في شمال البلاد حيث الغالبية مسلمة.

المزيد حول هذه القصة