اوباما: نسعى لازالة الاسلحة النووية من العالم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما إنه يسعى "لازالة الاسلحة النووية من العالم،" مؤكدا التزامه بالتعاون مع روسيا والصين في سبيل تحقيق هذا الهدف.

وقال أوباما الذي كان يتحدث قبيل انطلاق قمة للامن النووي في العاصمة الكورية الجنوبية سول مخصصة لبحث سبل محاربة "الارهاب النووي" إن الولايات المتحدة ستعمل مع روسيا لإجراء تخفيضات أكبر في ترسانتيهما النووية.

وأكد أوباما ان بلاده بإمكانها الحفاظ على قوة الردع الاستراتيجي وخفض أسلحتها النووية في آن واحد.

وسينضم الرئيس الأمريكي إلى قادة نحو 50 دولة في افتتاح فعاليات القمة.

وقال أوباما ، في كلمة بجامعة هانكوك بكوريا الجنوبية، "بامكاننا أن نقول بثقة بالفعل إن لدينا أسلحة نووية أكبر مما نحتاجه" متعهداً ببدء حملة جديدة للحد من التسلح مع الرئيس الروسي المنتخب فلاديمير بوتين عندما يلتقيان في مايو أيار المقبل.

وكانت روسيا والولايات المتحدة قد توصلتا لاتفاقة نووية تاريخية في 2009.

وطرح اوباما أحدث خططه، على خلفية استمرار التحدي النووي من قبل كوريا الشمالية وإيران ، مذكّراً بكلمته التي ألقاها في براغ عام 2009 عندما أعلن أن الوقت قد حان للسعي إلى إيجاد "عالم بلا أسلحة نووية."

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه ما زال ملتزماً بهذه الفكرة وأصر على أن "هؤلاء الذين يتهكمون على رؤيتنا ويقولون إنها هدف مستحيل لن يتم بلوغه أبداً مخطئون."

وقال أوباما إنه واثق من أن الولايات المتحدة وروسيا يمكنهما "مواصلة تحقيق تقدم وخفض مخزوناتنا من الأسلحة النووية."

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ودعا أوباما في كلمته كوريا الشمالية، التي تخطط لإطلاق صاروخ الشهر المقبل، إلى الحد من طموحاتها النووية وإلا واجهت مزيداً من العزلة الدولية.

وكانت مصادر عسكرية في سيول قد أعلنت أن كوريا الشمالية نقلت الجزء الرئيسي من صاروخ بعيد المدى إلى موقع الإطلاق في منطقة نائية في الشمال الغربي من البلاد، استعدادا لإطلاقه الشهر المقبل.

وقد أعلنت كوريا من قبل أنها ستطلق قمراً صناعياً في الفضاء بصاروخ بعيد المدى في 15 أبريل/نيسان احتفالا بمرور مئة عام على مولد مؤسس البلاد كيم إل سون. وقالت بيونغيانغ إن إطلاق القمر الصناعي جزء من برنامجها السلمي للفضاء.

واكد أباما ان الولايات المتحدة ليس لها "نوايا عدائية" تجاه كوريا الشمالية الا انه شدد على رفضه لما وصفه بـ"الاستفزازات" التي تقوم لها بيونغ يانغ.

تحذير

وقال الرئيس الامريكي إن الولايات المتحدة سبق لها ان دعت الصين للعمل مع بلاده في مجال نزع الاسلحة النووية، "وان هذا العرض ما زال مفتوحا."

واشار اوباما الى طموحات كوريا الشمالية النووية بشكل مباشر في كلمته، إذ قال ان الولايات المتحدة "لا تبيت اي نوايا عدائية" تجاه بيونغيانغ، ولكنها "لن تكافئ الاستفزازات."

وحذر الكوريين الشماليين من ان اصرارهم على المضي قدما في خططهم لاطلاق صاروخ بعيد المدى سيزيد من عزلتهم.

وكانت بيونغيانغ قد قالت إنها تستعد لاطلاق صاروخ بعيد المدى يحمل قمرا اصطناعيا الى مدار حول الارض.

وقال الرئيس الامريكي موجها كلامه الى القادة الكوريين الشماليين مباشرة "بوسعكم الاستمرار في الطريق الذي اخترتموه، ولكننا نعلم الى اين سيؤدي بكم هذا الطريق. نقول اليوم، يا بيونغيانغ لتكن لديك الجرأة للسعي نحو السلام."

وكان اوباما ونظيره الكوري الجنوبي لي ميونغ باك قد قالا في وقت سابق إن كوريا الشمالية ستتعرض للمزيد من العزلة والعقوبات ما لم تلغ خططها الصاروخية.

ايران

وفيما يخص الملف النووي الايراني، قال الرئيس اوباما إنه ما زال هناك حيز من الوقت لحل الازمة الناشبة مع طهران حول برنامجها النووي بالطرق الدبلوماسية.

الا انه حذر من ان هذا الحيز ضيق، وان "على ايران العمل بالجدية والسرعة التي تتطلبها هذه المرحلة."

وتصر ايران على ان برنامجها النووي لا يحتوي على اي عناصر عسكرية، ولكن الغرب يخشى من ان طهران تنوي تطوير اسلحة نووية.

وقال اوباما "ساجتمع اليوم بقادة روسيا والصين، وسنحاول التوصل الى حل تنفذ بموجبه ايران التزاماتها."

لكن مراسل بي بي سي جوناثان ماركوس يقول إنه سيكون من العسير على المؤتمرين تحقيق اي تقدم في القمة رغم تصريحاتهم المتفائلة.

المزيد حول هذه القصة