البابا بينيديكتوس يلتقي بفيدل كاسترو في ختام زيارته لكوبا

كوبا مصدر الصورة x
Image caption كاسترو هو الذي طلب لقاء البابا

قال الفاتيكان إن البابا بينيديكتوس السادس عشر التقى مع فيدل كاسترو، رئيس كوبا السابق، الذي قاد ثورة عام 1959 التي أدخلت كوبا رسميا في فلك الشيوعية.

وكان كاسترو -الذي التقى من قبل بالبابا يوحنا بولس الثاني، عندما زار كوبا في عام 1998- قد طلب لقاء البابا بينيديكتوس السادس عشر لبضع دقائق.

ولم ترد أنباء بعد عن تفاصيل اللقاء من العاصمة الكوبية هافانا.

ويأتي هذا اللقاء في نهاية زيارة البابا لكوبا التي دامت ثلاثة أيام.

قداس

وكان نحو ثلاثمئة ألف شخص قد حضروا الأربعاء قداسا أقيم في ميدان الثورة في هافانا وحضره البابا.

وطالب البابا الحضور بالبحث عما سماه بـ"الحرية الحقيقية".

وحذر البابا من أن البعض قد "يخطئ في تفسير البحث عن الحق، وقد يقوده هذا إلى عدم العقلانية والتطرف".

ووجه البابا -الذي كان يتحدث بالأسبانية- كلامه إلى الحكومة الشيوعية مطالبا إياها بمنح مزيد من الحقوق لكنيسة الروم الكاثوليك في كوبا، من قبيل حرية التعليم الديني في المدارس.

المزيد حول هذه القصة