محاكمة عالم الذرة الفرنسي من اصل جزائري بتهمة العلاقة بالقاعدة

ادلين هيشور مصدر الصورة AFP
Image caption يقول العالم الفرنسي من اصل جزائري ان التهم ملفقة

بدأت في فرنسا محاكمة عالم الذرة في مركز سيرن ادلين هيشور بتهمة التامر لتنفيذ هجمات ارهابية.

ويوجد العالم الفرنسي من اصل جزائري قيد الاعتقال منذ عامين ونصف بعدما التقطت الشرطة رسائله الاليكترونية الى شخص من تنظيم القاعدة.

وتشير وثائق المحكمة الى ان الرسائل اقترحت اهدافا واوضحت ان ادلين هيشور مستعد لان يكون عضوا في خلبة نشطة.

ويقول محاموه انه فقط عرض اراءا له على الانترنت ولم يكن اطلاقا مشتركا في اي مؤامرة.

وكانت المخابرات الفرنسية فحصت 35 رسالة بريد اليكتروني تبادلها هيشور وشخص جزائري يدعى مصطفى دبشي تقول المخابرات الفرنسية انه عضو في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وكانت الاجهزة الامنية الفرنسية تراقب اتصالات دبشي لمدة عام ونصف والتقطت رسائل هيشور الذي يعمل في مختبر سيرن لمسرع الجزيئات.

ولم يكن المتهم في سيرن وقتها، بل كان في اجازة مرضية في فرنسا ورصدت الاجهزة تصفحه لمواقع اسلامية.

ويقول شقيقه حليم ان المخابرات الفرنسية تلاعبت برسائله الاليكترونية لتلفق القضية ضده.

وتاتي المحاكمة بعد اسبوع من مقتل محمد مراح على يد القوات الخاصة الفرنسية بعد سلسلة هجمات قام بها قتل فيها سبعة فرنسيين.

ومنذ ذلك الحين طغت المسائل الامنية على حملة انتخابات الرئاسة الفرنسية، وطالب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يسعى لاعادة انتخابه بمحاكمة اي شخص يتصفح مواقع متطرفة بانتظام.

المزيد حول هذه القصة