الشرطة الفرنسية تعتقل 20 في حملة استهدفت" الأوساط الإسلامية المتطرفة"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت الشرطة الفرنسية أنها اعتقلت نحو عشرين شخصا في حملة استهدفت فجر الجمعة "الأوساط الإسلامية المتطرفة" في عدة مدن بفرنسا.

وشملت الحملة مدينة تولوز جنوب غربي البلاد بعد نحو أسبوع من مقتل محمد مراح منفذ هجمات في المدينة أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص.

وكان مدعي عام باريس فرنسوا مولين قد اعلن عقب مقتل مراح في 22 مارس/آذار برصاص الشرطة أن التحقيقات ستدور حول البحث عن اي متواطئين.

كما طلب الرئيس نيكولا ساركوزي من الشرطة "تقدير" مدى الخطورة التي قد يشكلها الاشخاص المعروفون بتعاطفهم مع "التطرف الإسلامي".

وشارك في الحملة محققين من جهاز الاستخبارات الداخلية، بدعم من وحدة النخبة في الشرطة الوطنية بالنسبة لبعض الموقوفين.

وجرت اعتقالات أيضا في منطقتي نانت ولومان غربي فرنسا، يشار إلى أن قادة جمعية "فرسان العزة" التي تم حلها يقيمون في منطقة نانت.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الاعتقالات تمت غداة دفن جثمان محمد مراح في تولوز

وجرت الحملة غداة دفن محمد مراح في القسم المسلم في مقبرة كورنباريو في تولوز في حضور نحو ثلاثين شابا من حي ميراي حيث كان يقيم وفي غياب افراد عائلته.

وقتل محمد مراح بعدما حاصرته قوات النخبة في الشرطة 32 ساعة في منزله في تولوز.

واعترف مراح قبل مقتله بتنفيذ ثلاث هجمات في منطقة تولوز في 11 و15 و19 مارس اسفرت عن قتل ثلاثة مظليين فرنسيين واربعة يهود بينهم ثلاثة اطفال.

وقد اعلن اثناء محاصرته انه ينتمي الى تنظيم القاعدة.

وتم توقيف شقيقه الاكبر عبد القادر مراح للاشتباه بتواطئه في عمليات القتل.

المزيد حول هذه القصة