شافيز يواصل علاجه من السرطان في كوبا

شافيز مصدر الصورة AFP
Image caption خضع شافيز إلى عمليتين جراحيتين في كوبا لإزالة الورم

عاد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز السبت إلى كوبا لتلقي جولة جديدة من علاج السرطان.

ويتلقى شافيز (57 عاما) في هذه المرحلة علاجا إشعاعيا بعد الحصول على جرعات من العلاج الكيميائي عقب إجراء جراحة لإزالة ورم ثان من منطقة الحوض في فبراير/ شباط الماضي.

وأعرب شافيز عن تصميمه على تحدي السرطان والفوز بانتخابه مرة أخرى في اكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

ولم يكشف حتى الآن عن طبيعة السرطان الذي أصابه، مما أثار الشائعات بأن حالته الصحية ربما تكون أسوأ مما أعلن عنه رسميا.

وكان شافيز أعلن بوضوح أنه سيظل "يأتي ويعود" بين فنزويلا وكوبا خلال فترة علاجه.

يذكر أن شافيز خضع العام الماضي إلى عملية جراحية وأربع جولات من من العلاج الكيميائي في كوبا إثر الكشف عن ورم بحجم كرة البيسبول في منطقة الحوض.

وعلى الرغم من إعلان شافيز عقب تلك الجولة من العلاج أنه تعافى من السرطان، إلا أنه عاد مرة أخرى لإجراء عملية في كوبا في فبراير الماضي.

وسيواجه شافيز خلال الانتخابات المقبلة تحديا شرسا من مرشح المعارضة الفنزويلية.

ويسعى شافيز، الذي يحكم فنزويلا منذ عام 1999، إلى الفوز بفترة رئاسية أخرى مدتها ست سنوات لمواصلة برنامجه لتطبيق "ثورة اشتراكية" في البلاد.

المزيد حول هذه القصة