الحزب الحاكم بكوريا الشمالية يعقد مؤتمرا للتصديق على زعامة كيم جونغ اون

كيم جونغ اون مصدر الصورة BBC World Service
Image caption المؤتمر الاستثنائي يعقد للتصديق على زعامة كيم جونغ اون

اعلنت كوريا الشمالية الاثنين ان الحادي عشر من ابريل/نيسان الحالي سيكون موعد انعقاد المؤتمر الاستثنائي للحزب الحاكم، المتوقع ان يصدق على نقل السلطة كاملة الى الرئيس الجديد كيم جونغ اون.

ومن المنتظر ايضا ان تحتفل بيونغ يانغ في الخامس عشر من الشهر نفسه بذكرى مرور مئة عام على مولد زعيمها الراحل ومؤسس الدولة كيم ايل سونغ، جد الرئيس الحالي.

ومن المقرر ان تطلق احتفالا بهاتين المناسبتين، اي بين الثاني عشر والسادس عشر من الشهر، قمرا اصطناعيا الى مدار حول الارض.

وكان كيم جونغ اون قد عين قائدا أعلى للقوات المسلحة الكورية الشمالية، خلال اجتماع للمكتب السياسي لحزب العمال الحاكم في اواخر ديسمبر/ كانون الاول.

وتم إعلان كيم جونغ اون زعيما لكوريا الشمالية خلفا لوالده الذي أعلن عن وفاته في التاسع عشر من ديسمبر.

يذكر أن الجيش الكوري الشمالي يعد رابع اكبر الجيوش في العالم وقوامه 1.2 مليون عسكري وتمنح سياسته امتيازات للعسكريين على حساب المدنيين.

وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قد دعا منتصف الشهر الماضي بيونغ يانغ الى "العودة عن قرارها" باطلاق صاروخ الى الفضاء لوضع قمر اصطناعي في مدار حول الارض.

يشار الى ان الخطوة الكورية الشمالية تعتبر انتهاكا لقرارات صادرة عن مجلس الامن ويمكن ان تنعكس سلبا على الاتفاق الاخير بين بيونغ يانغ وواشنطن.

واعتبرت الولايات المتحدة ان المشروع "استفزازي للغاية"، واعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند ان "مثل هذه العملية يمكن ان تشكل تهديدا امنيا اقليميا ولن تكون منسجمة مع اعلان كوريا الشمالية مؤخرا التوقف عن اطلاق صواريخ بعيدة المدى".

وسبق ان استخدمت كوريا الشمالية حججا مشابهة عندما اطلقت صاروخا بعيد المدى في الخامس من ابريل/ نيسان 2009 قائلة إن الغرض من الاطلاق وضع قمر اصطناعي في مدار حول الارض، ولكن ذلك لم يمنع الامم المتحدة من فرض عقوبات مشددة على بيونغ يانغ.

ووافقت بيونغ يانغ الشهر الماضي على تعليق نشاطاتها الصاروخية في صفقة كانت ستسلمها واشنطن بموجبها 240 الف طن من المواد الغذائية.

المزيد حول هذه القصة