الرئيس الباكستاني يزور الهند

آصف علي زرداري مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يزور زرداري ضريح الولي معين الدين تشيشتي

يقوم الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بزيارة للهند يوم الاحد هي الارفع مستوى من نوعها منذ سبع سنوات، وذلك في سياق مسعى الطرفين الى تطبيع علاقاتهما الثنائية.

وتناول زرداري طعام الغداء على مائدة رئيس الحكومة الهندية مانموهان سينغ في العاصمة نيو دلهي.

وتركزت المناقشات التي اجراها الزعيمان على القضايا التجارية التي شهدت تقدما في الآونة الاخيرة، بينما تركا المشاكل المعقدة الاخرى بين بلديهما - كمشكلة كشمير - لكي يناقشها مسؤولون ادنى مستوى.

وكانت العلاقات بين الهند وباكستان قد تحسنت الى حد ما منذ منحت اسلام آباد نيو دلهي وضع الدولة الاكثر تفضيلا من الناحية التجارية في عام 2011.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول هندي قوله "إن رئيس الحكومة سيناقش مع ضيفه القضايا التجارية والتعليمية والثقافية فقط."

من جانبهم، قال مسؤولون باكستانيون إن زيارة زرداري ذات طبيعة خاصة ولكنهم عبروا عن املهم بأن تسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجارين اللدودين.

وقال مسؤولون إن الرئيس زرداري سيقوم بزيارة ضريح الولي الصوفي معين الدين تشيشتي في بلدة أجمير الواقعة جنوب غربي العاصمة الهندية بمسافة 350 كيلومترا.

وكانت العلاقات بين البلدين تسير نحو التحسن منذ انهيار مفاوضات السلام بينهما اثر الهجمات التي استهدفت مدينة مومباي الهندية عام 2008، والتي حملت دلهي متشددين باكستانيين مسؤوليتها.

وكان الرئيس زرداري قد طالب برفع القيود التي تفرضها حكومته على التجارة مع الهند.

ولكن التوتر ما زال يشوب العلاقات بين البلدين بسبب مشكلة كشمير والنشاطات التي يقوم بها المتشددون الباكستانيون ضد الهند.

وكانت الحكومة الهندية قد طالبت هذا الاسبوع باكستان تسليمها حافظ سعيد، الذي يقول الهنود إنه خطط لهجمات مومباي، بعدما اعلنت واشنطن عن تخصيص مكافأة مالية لمن يلقي القبض عليه.

ورفضت باكستان المطالب الهندية، وطالبت بدورها الهند بتوفير ادلة تثبت ضلوع سعيد في الهجمات.

المزيد حول هذه القصة