سيدة مسنة تتمكن من الهبوط اضطراريا بعد وفاة زوجها الطيار

طائرة من نوع (Cessana) هبطت اضطراريا مصدر الصورة AP
Image caption تمكنت السيدة كولنز من الهبوط بسلام بعد وفاة زوجها الطيار في الجو

تمكنت سيدة مسنة تبلغ الـ 80 من العمر وذات خبرة محدودة بالطيران من تحقيق هبوط اضطراري بمطار في ويسكونسن بالولايات المتحدة الامريكية بعد وفاة زوجها اثناء قيادته طيارة تقلهما.

وظلت هيلين كولنز رابطة الجأش اثناء محاولتها انزال الطائرة الصغيرة وهي من نوع (Cessna) في مطار تشيريلاند، على الرغم من قولها انها كانت على معرفة من ان زوجها قد توفي اثناء الرحلة.

وقال ابنها لوكالة اسوشييتدبرس انها كل خبرتها بالطيران تتمثل في مجرد دروس اولية بسيطة بالاقلاع والهبوط تلقتها قبل 30 عاما.

وساهم ابنها جيمس كولنز وهو طيار متدرب ايضا في المساعدة في هبوط طائرة والدته بتوجيهها عبر الراديو اللاسلكي.

وكانت السيدة كولنز وزوجها جون عائدين من المنزل الذي يقضيان فيه عطلتهما في فلوريدا عندما تعرض جون إلى ازمة قلبية قاتلة وهو في مقصورة الطيار.

وقد اخبرت السيدة كولنز الشرطة، كما قام طيار محلي اخر يدعى روبرت فوكسانوفيتش بالتحليق بطائرة صغيرة اخرى في محاولة للمساعدة في ارشاد طائرتها لتحقيق هبوط آمن.

"تحت السيطرة"

وقد نفذ وقود الطائرة كليا تقريبا لحظة تمكنها من الهبوط في مطار صغير في خليج ستورجيون وكان محرك واحد فقط من محركاتها يعمل.

وقد انزلقت الطائرة على المهبط لمسافة 1000 قدم قبل ان تتوقف.

وقال ابنها جيمس كولنز لوكالة اسوشييتدبرس لقد ظلت اهدأ من كل من كان على الارض، وكانت تحت السيطرة تماما وتمكنت من جعل كل شيء "تحت السيطرة" بهدوئها.

واضاف : والشيء المثير انها تمكنت من الهبوط بالطائرة بمحرك واحد فقط " ولست اعرف ان كان ثمة الكثير من الطيارين المتدربين يمكنهم فعل ذلك".

وأكمل: "لقد فقدت للتو والدي ولم ارد فقدان امي .. كان من الممكن ان افقدهما في لحظة واحدة".

ونقلت السيدة كولنز الى المستشفى بعد اصابتها بجروح في ظهرها واضلاعها ومن المتوقع أن تخرج من المستشفى خلال الايام القريبة القادمة.

المزيد حول هذه القصة